قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلنت السلطات الأميركية الثلاثاء العثور على الإسبانية سيليا باركين أروسامينا (22 سنة)، إحدى بطلات الغولف الجامعيات، مقتولة على مضمار للعبة في ولاية آيوا، وتوقيف شخص يشتبه بضلوعه في الجريمة.

واختيرت أروسامينا المولودة في الولايات المتحدة "رياضية العام في ولاية أيوا"، بعد إحرازها لقب البطولة الجامعية الرئيسية.

وأفادت السلطات أن شابا يدعى كولن دانيال ريتشاردز (22 عاما) أوقف على خلفية القضية، ووجه اليه اتهام بالقتل.

وأوضحت شرطة مدينة آميس حيث مقر جامعة آيوا في الغرب الأوسط الأميركي، أنها تلقت اتصالا صباح الإثنين، توجه على اثره عدد من أفرادها الى مضمار الغولف حيث لاحظ لاعبون وجود حقيبة متروكة.

وأشارت الشرطة في بيان الى أنه تم العثور على جثة الإسبانية في مكان غير بعيد عن حقيبة الغولف، وأنها "تعرضت لاعتداء تسبب بمقتلها".

وأوضحت الجامعة أن سيليا باركين أروسامينا تتحدر من منطقة بوينتي سان ميغيل في إسبانيا، واختيرت أفضل رياضية في جامعتها هذه السنة، وكانت على وشك إنهاء دراساتها في اختصاص الهندسة المدنية.

واعتبرت رئيسة الجامعة ويندي وينترستين في بيان "انها خسارة مأساوية لشابة موهوبة ورياضية مجتهدة".

وقالت مدربة الغولف في الجامعة كريتسي مارتنز "نحن جميعا منزعجون. كانت سيليا جميلة ومحبوبة من قبل جميع شركائها في اللعبة وأصدقائها (...) لن ننسى أبدا روحها التنافسية لتكون الأفضل وشغفها بالحياة".