عادت وسائل الإعلام البريطانية من جديد لتثير الشكوك حول مستقبل النجم المصري محمد صلاح مع ناديه الحالي ليفربول الإنكليزي.

وترى صحيفة "إكسبريس" الإنكليزية، أن اللاعب المصري أثار اندهاش كثيرين بإصراره على عدم الاحتفال بعد إحراز الأهداف.

ونقلت الصحيفة تصريحات للنجم الهولندي السابق رود خوليت اعتبر من خلالها أن عدم احتفال محمد صلاح بعد إحراز الأهداف يعد أمرا "غير مفهوم".

وأضاف "تحرز أهدافا بدوري الأبطال يجب أن تكون سعيدا (..) إنها قد تبدو رسالة تقول حسنا ما زلت هنا".

وأحرز النجم المصري هدفين في مباراة ليفربول ضد رد ستار في دوري أبطال أوروبا، الأربعاء، لكن سلوكه بدا مثيرا وغريبا وبائسا" على حد الصحيفة.

من جهته يرى نجم أرسنال السابق بول ميرسون، الذي يكتب في الصحيفة، أن هذا الأمر دليلا على عدم شعور اللاعب بالسعادة في "أنفيلد".

ويرى ميرسون أن صلاح سيكون هدفا لريال مدريد الإسباني إذا استمر في تسجيل الأهداف، وقال: "إذا استمر بالتسجيل سيطلبه ريال مدريد.. وكيف لا؟ إنهم بحاجة إلى صناعة أمر كبير. سيريدون ضمه في يناير. إنهم يعانون بجنون".

وأشار ميرسون إلى أن صلاح إذا أراد الذهاب، فإن ليفربول سيصبح عاجزا في مواجهة رغبة الفرعون المصري، وقال: "لا أتذكر اسم آخر لاعب استطاع أن يقول لا لبرشلونة أو ريال مدريد. إنهما فريقان بمستوى آخر. صلاح لا يبدو سعيدا مع ليفربول حاليا (..) شاهدته يحرز هدفا أمام هدرسفيلد ولغة جسده بدت مخيفة، هذا أمر لا بد أن يزعج مشجعي ليفربول".

يذكر أن النجم المصري عاد إلى هوايته المفضلة فسجل هدفا وتمريرتين حاسمتين، وقاد ليفربول إلى صدارة موقتة للدوري الإنكليزي لكرة القم، بفوزه السهل على ضيفه كارديف سيتي 4-1، السبت في افتتاح المرحلة العاشرة.