قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

دشن المدرب الموقت لريال مدريد سانتياغو سولاري مشواره مع الفريق "الملكي" بفوز سهل على مضيفه مليلية من الدرجة الثالثة 4-صفر، الأربعاء في ذهاب الدور الـ32 من مسابقة كأس أسبانيا لكرة القدم، فيما انتظر برشلونة حامل اللقب في آخر أربع سنوات حتى اللحظة الاخيرة ليهزم مضيفه كولتورال ليونيسا من الدرجة الثالثة.

وبعد يومين من إقالة مبكرة لمدربه جولن لوبيتيغي لسوء النتائج وتعيين لاعبه وسطه الأرجنتيني السابق ومدرب الفريق الرديف "لا كاستيا" خلفا له موقتا، تعامل ريال بواقعية مع الفريق الواقع في جيب إسباني في المغرب.

على ملعب الفاريس كلارو، استهل بطل دوري أبطال أوروبا في المواسم الثلاثة السابقة، مباراته بعد سقوط مذل في كلاسيكو الأحد أمام غريمه التقليدي برشلونة على ملعب كامب نو (1-5) وخسارة خامسة في سبع مباريات ضمن جميع المسابقات.

وقال سولاري "في لحظات صعبة كهذه، نتصرف بهذه الطريقة، من خلال دفع الجميع باتجاه واحد. يتكون فريقنا من أبطال كبار يعرفون ماذا يفعلون للخروج (من الأزمة)".

وفي ظل الإصابات العديدة في خط دفاعه وآخرها الظهير الأيسر البرازيلي مارسيلو، دفع سولاري بتشكيلة شبه احتياطية غاب عنها لاعبا الوسط الكرواتي لوكا مودريتش والبرازيلي كاسيميرو والجناح الويلزي غاريث بايل، وظهرت اسماء المدافع خافي سانشيس (21 عاما)، الظهير سيرخيو ريغيلون (21 عاما) والمهاجم البرازيلي فينيسيوس جونيور (18 عاما).

وبرغم البداية المقبولة لمليلية في أول نصف ساعة، افتتح ريال التسجيل من هجمة مرتدة للظهير الأيمن ألفارو أودريوسولا الذي مرر كرة للمهاجم الفرنسي كريم بنزيمة تابعها في الشباك (28).

وقبل الدخول إلى غرف الملابس، ضاعف ريال النتيجة بتسديدة من ماركو أسينسيو بعد تمريرة من فينيسيوس جونيور (45+1).

وأبقى ريال على ضغطه في الشوط الثاني وهز فينيسيوس عارضة المضيف بتسديدة قوية (72).

وعن لاعبه البرازيلي اليافع، قال سولاري "هو موهبة كبيرة، وبالكاد بلغ الثامنة عشرة. يكتشف بلدا جديدا، كرة جديدة وثقافة مختلفة... مع الوقت سيكبر وينضج. الجميع يمكنه ملاحظة موهبته لكن كرة القدم لا تختصر بهذا الأمر".

وسجل أودريوسولا (22 عاما)، القادم الصيف الماضي من ريال سوسييداد، الهدف الثالث بعد معمعة عند خط المرمى (79)، ثم تابع تألقه بتمريره عرضية حاسمة للمهاجم البديل الشاب كريستو غونزاليس (21 عاما) الذي تابعها برأسه هدفا رابعا (90+2)، لينتهي حلم مليلية "منطقيا" بتخطي دور الـ32 للمرة الأولى في تاريخه.

- لانغليه يعبد الطريق -

وكان برشلونة، حامل اللقب 30 مرة (رقم قياسي)، في طريقه الى تعادل عادل مع كولتورال ليونيسا من الدرجة الثالثة، قبل أن يسجل له مدافعه الفرنسي البديل كليمان لانغليه هدف الفوز في الوقت البدل عن ضائع.

ودفع المدرب أرنستو فالفيردي بتشكيلة احتياطية لم يشارك أي من لاعبيها أساسيا في مواجهة ريال مدريد الأخيرة في الدوري، من بينهم الظهير الأيسر خوان ميراندا (18 عاما)، قلبا الدفاع خورخي كوينكا (18 عاما) وتشومي برانداريز (18 عاما)، بالإضافة إلى لاعب الوسط البرازيلي مالكوم الذي خاض مباراته الرسمية الأولى أساسيا بعد انتقاله من بوردو الفرنسي الصيف الماضي.

وسيطر متصدر الدوري على الاستحواذ في الشوط الاول من دون فاعلية على مرمى المضيف.

بقي الكاتالوني مفتقدا للنجاعة التهديفية في الثاني، وكان يتجه الى تعادل سلبي قبل أن يلعب المدافع البديل لانغليه رأسية محكمة ارتدت من يد الحارس الى داخل الشباك، وذلك بعد ضربة حرة من مواطنه عثمان ديمبيلي (90+1).

وقال لانغليه بعد المباراة "ارتكبنا اخطاء فنية كثيرة ولكن الاهم اننا خرجنا بالفوز. من الصعب أن نشارك بلاعبين ليس لديهم مشاركة كبيرة، برغم ذلك حققنا الفوز ونحن سعداء للفوز خارج ارضنا وعدم اهتزاز شباكنا".

وتعادل الافيس مع ضيفه جيرونا 2-2 في مباراة بين فريقين من دوري النخبة. سجل لالافيس روبن سوبرينو (63) ومارتين أغيريغابيريا (88)، ولجيرونا بدرو ألكالا (18) وأريك مونتيس (90).

وعادل بلد الوليد بالفوز من أرض مايوركا من الدرجة الثانية 2-1، بهدفي الإيطالي دانييلي فيردي (8 و36)، مقابل هدف سيرخيو بويناكاسا (67).

وحصد خيتافي فوزا متأخرا على أرض قرطبة من الدرجة الثانية، بهدفي خايمي ماتا (45 من ركلة جزاء و90)، مقابل هدف برونو غونزاليس (26 خطأ في مرمى فريقه).

ملخص مباراة ريال مدريد ومليلة:

ملخص مباراة برشلونة وكولتورال ليونيسا: