قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

استعاد المهاجم الدولي المصري محمد صلاح شهيته التهديفية وقاد فريقه ليفربول إلى فوز غال على مضيفه ساوثمبتون 3-1 واستعادة الصدارة الجمعة في المرحلة الثالثة والثلاثين من الدوري الإنكليزي.

وسجل صلاح هدفا رائعا وقاتلا كان نقطة التحول في المباراة عندما انطلق بالكرة من الربع الأخير لمنتصف ملعب فريقه وركض 78 مترا قبل أن يصل مشارف منطقة جزاء ساوثمبتون ويسددها رائعة بيسراه ليسكنها الزاوية اليسرى البعيدة للحارس أنغوس غون (80).

وهو الهدف الأول لصلاح بعد صيامه عن التهديف لثماني مباريات في مختلف المسابقات، منها ست مباريات متتالية في الدوري وتحديدا منذ 572 دقيقة عندما سجل الهدف الثالث في مرمى بورنموث (3-صفر) في 9 شباط/فبراير الماضي.

وبعد هذا الهدف، حقق الدولي المصري رقمًا تاريخيًا، حيث ذكرت شبكة "سكاي سبورتس"، إن صلاح بات أسرع لاعب يسجل 50 هدفًا مع ليفربول في الدوري الإنكليزي.

ونجح محمد صلاح في إحراز الأهداف الـ50 خلال 69 مباراة متفوقًا على المهاجم الإسباني فرناندو توريس، الذي حقق نفس الإنجاز في 72 مباراة.

ويحتل الأوروغويائي لويس سواريز المركز الثالث في قائمة أسرع اللاعبين الذين أحرزوا 50 هدفًا مع ليفربول في الدوري الإنكليزي، حيث سجل المهاجم الحالي لبرشلونة الإسباني، 50 هدفًا خلال 86 مباراة.

ولا يتفوق على صلاح في هذه القائمة، في تاريخ الدوري الإنكليزي، سوى آلان شيرر، الذي أحرز 50 هدفًا بعد 66 مباراة مع بلاكبيرن، والهولندي رود فان نيستلروي، الذي سجل نفس العدد خلال 68 مباراة مع مانشستر يونايتد.