قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

لا يزال الصدى الهائل لفوز بايرن ميونيخ الكاسح على غريمه بوروسيا دورتموند بخماسية نظيفة، يتردد عشية انطلاق المرحلة التاسعة والعشرين من الدوري الألماني لكرة القدم، حيث يأمل الفريق البافاري بعدم التنازل مجددا عن الصدارة.

وقبل ست مراحل على ختام الدوري، الاقصر بأربع جولات من باقي البطولات الأوروبية الكبرى، يبدو أن المنافسة ستكون نارية بين بايرن المتصدر مع 64 نقطة بفارق نقطة عن دورتموند، لتكون الأمور بين يديه في حملة البحث عن لقب سابع تواليا.

ويستقبل بوروسيا دورتموند السبت ماينتس الثاني عشر والفائز أخيرا بعد أربع خسارات، وبمقدوره التصدر موقتا حتى مباراة بايرن ميونيخ الأحد على أرض فورتونا دوسلدورف العاشر.

ويعول بايرن على لاعبي الخبرة أمثال الفرنسي فرانك ريبيري الذي سيعادل الرقم القياسي للاعبي بايرن السابقين أوليفر كان، فيليب لام، باستيان شفاينشتايغر ومحمد شول، بحال تتويجه للمرة التاسعة بدرع الدوري، فيما يبحث الجناح الهولندي المخضرم أرين روبن عن لقبه الثامن، علما بأن تسعة من لاعبي بايرن أحرزوا حتى الآن مجموع 59 لقبا في الدوري.

في المقابل، لا يزال دورتموند يعول على انتفاضة جديدة بقيادة ملهمه ماركو رويس صاحب 15 هدفا و6 تمريرات حاسمة في 23 مباراة.

ويبدو واضحا تأثير اللاعب الذي وصفه زميله الدنماركي توماس ديلايني بميسي أو رونالدو بالنسبة لدورتموند، فبلغ معدل نقاط فريقه 2,36 وتسجيله 2,59 لدى مشاركته فيما ينخفض إلى 2,0 نقطة و1,75 هدف في غيابه.

لذا تعد مشاركة رويس في تشكيلة المدرب السويسري لوسيان فافر أساسية في حال أراد الاخير إهداءه اللقب الأول منذ 2012 في أيام المدرب يورغن كلوب الذي يشرف راهنا على ليفربول الانكليزي.

ويعاون رويس في مهمته هداف الفريق الإسباني باكو ألكاسير (16 هدفا في الدوري) والجناح الانكليزي اليافع جايدون سانشو صاحب 13 تمريرة حاسمة، في رقم لافت جدا للاعب يبلغ التاسعة عشرة.

لكن الخسارة أمام بايرن على ملعب الأخير "أليانز أرينا"، وجهت ضربة كبيرة لآمال دورتموند. وقال فافر إن المباراة "كانت قاسية جدا وعلمتنا درسا".

وتابع "بايرن فرض إيقاعه في اللحظات المناسبة"، مضيفا "الآن علينا التركيز على مباراتنا المقبلة مع ماينتس. لكن في حال لعبنا كما اليوم (السبت ضد بايرن) سيكون الأمر صعبا، ويجب قول ذلك بوضوح".

- أفضلية بايرن -

ويحظى بايرن بأفضلية معنوية بعد "تدميره" دورتموند بخماسية هدافه البولندي روبرت ليفاندوفسكي (هدفان)، ماتس هوملس، الاسباني خافي مارتينيز والصاعد بقوة سيرج غنابري، ليستعيد سريعا من دورتموند صدارة خسرها بعد تعادله مع فرايبورغ في المرحلة السابعة والعشرين.

وأثبت ليفاندوفسكي مرة جديدة، برغم انتقادات طالته هذا الموسم، أنه الحل الهجومي الأبرز للفريق البافاري. ورفع مهاجم دورتموند السابق رصيده الى 21 هدفا في صدارة ترتيب الهدافين، كما يحتل المركز الثالث في ترتيب افضل هدافي بايرن في البوندسليغا (127).

ونجح بايرن في دور الإياب بقلب الطاولة على دورتموند الذي تقدمه بفارق 9 نقاط بعد المرحلة الخامسة عشرة، إذ حقق لاعبو المدرب الكرواتي نيكو كوفاتش تسع انتصارات في 11 مباراة خلال العام الحالي، مقابل 6 انتصارات لدورتموند.

وباستثناء كبوته ضد فرايبورغ، لم يرحم بايرن خصومه، فأذل بوروسيا مونشنغلادباخ في عقر داره 5-1، ثم ضيفيه فولفسبورغ وماينتس بنصف دزينة، قبل ملحمته ضد دورتموند.

والى ليفاندوفسكي، يعول كوفاتش، القادم من اينتراخت فرانكفورت، على قلب دفاعه نيكلاس زوليه وصانع الألعاب الكولومبي خاميس رودريغيز العائد من إصابة في ركبته.

وفي ظل توديع الفريقين مسابقة دوري أبطال أوروبا، لا يزال بايرن منافسا في الكأس المحلية، حيث يواجه مضيفه فيردر بريمن في 24 الجاري.

 وبموازاة المعركة الطاحنة على الصدارة، يتبارز لايبزيغ (55 نقطة) مع اينتراخت فرانكفورت (52) على المركز الثالث.

وعلى رغم أن لايزبيغ لم يخسر منذ كانون الثاني/يناير، الا ان الانتصارات الست المتتالية لفرانكفورت قلصت معه الفارق الى 3 نقاط.

ويستضيف لايبزيغ فولفسبورغ السبت، بينما يتسضيف اينتراخت فرانكفورت أوغسبورغ الأحد.

وتنطلق المرحلة الجمعة باستضافة نورمبرغ لشالكه وصيف بطل الموسم الماضي، بينما يستضيف السبت شتوتغارت باير ليفركوزن، وفيردر بريمن فرايبورغ، وهانوفر بوروسيا مونشنغلادباخ. وتستكمل المباريات الأحد باستضافة هوفنهايم لهرتا برلين.