قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلن الاتحاد الدولي للدراجات الهوائية رسميا الخميس فوز الدراج البريطاني كريستوفر فروم بطواف إسبانيا "لا فويلتا" 2011 الذي احتل بنهايته المركز الثاني، بعد تجريد الفائز السابق الاسباني خوان خوسيه كوبو من المركز الاول بسبب خرقه قوانين مكافحة المنشطات.

ونشر الاتحاد بيانا صباح الخميس جاء فيه "يؤكد الاتحاد الدولي للدراجات الهوائية أنه لم يتم تقديم اي استئناف الى محكمة التحكيم الرياضية ضد قرار محكمة مكافحة المنطشات في الاتحاد بشأن خوان خوسيه كوبو".

وتابع الاتحاد الدولي الذي اكد فوز فروم بطواف اسبانيا 2011 عبر نشر الترتيب النهائي معدلا على موقعه الالكتروني "مع انتهاء فترة الاستئناف، تم تأكيد إيقاف خوان خوسيه كوبو أسيبو لفترة ثلاثة اعوام".

وادين الاسباني كوبو في 13 حزيران/ يونيو بـ"خرق قانون مكافحة المنشطات (استخدام مادة ممنوعة) بسبب نتائج غير طبيعية في جواز سفره البيولوجي بين عامي 2009 و2011".

وكان امام كوبو مهلة شهر للطعن بقرار الاتحاد الدولي للدراجات الهوائية، وهذا ما لم يحصل.

واضاف الدراج البريطاني الذي يتعافى من اصابة خطرة جراء حادث قوي أثناء تمارين حين اصطدم بحائط منزل على جانب الطريق بسرعة عالية ابعدته عن طواف فرنسا الحالي، الى سجله المثقل بالانتصارات لقبا سابعا في طواف كبير بعد فوزه بطواف فرنسا أربع مرات وطواف إيطاليا 2018 ولا فويلتا 2011 و2017.

وبقرار الاتحاد الدولي اليوم، بات فروم اول بريطاني يفوز بطواف كبير أمام مواطنه وزميله السابق برادلي ويغينس، الفائز بطواف فرنسا عام 2012.

وعلق فروم قائلا "أن تصل متأخرا أفضل من عدمه! طواف لا فويلتا 2011 يذكرني بذكريات فريدة".

في المقابل حيا فريق "إينيوس" الذي يدافع عن الوانه فروم "قرار الاتحاد الدولي للدراجات الهوائية (...) هو خبر إيجابي لكريس بعد الحادث الذي تعرض له (خلال التمارين) ومنعه من خوض طواف فرنسا الحالي".

وكان فروم تعرض لعدة كسور بعد سقوطه عن دراجته الهوائية خلال التمارين استعدادا لإحدى مراحل طواف دوفينيه الفرنسي، استدعت نقله الى المستشفى للعلاج، قبل ان يغادر منذ حوالي اسبوعين، على ان يعاود ركوب الدراجة نهاية آب/أغسطس بحسب تصريح لمدير فريقه دايف برايلسفورد.