قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلن رئيس الوزراء الألباني إدي راما الأحد أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون تقدم بالاعتذار من بلاده على الخطأ الذي ارتكب في بث النشيد الوطني مساء السبت على ملعب ستاد دو فرانس، قبيل مباراة منتخبي البلدين في التصفيات المؤهلة لكأس أوروبا 2020 في كرة القدم.

وكتب رئيس الوزراء عبر حسابه على "تويتر"، "الرئيس ماكرون تقدم إلي باعتذاراته الصادقة عن الهفوة الفضائحية للاتحاد الفرنسي لكرة القدم مع نشيدنا الوطني (...) الرئيس الفرنسي اعتبر هذه الهفوة +خطأ غير مقبول+ وأبدى تقديره لرد فعل لاعبينا".

وأكدت الرئاسة الفرنسية لوكالة فرانس برس أن ماكرون "أبرق هذا الصباح (الى المسؤول الألباني) للتقدم باعتذاره".

وتأخرت مباراة فرنسا وألبانيا ضمن منافسات المجموعة الثامنة للتصفيات، لدقائق بعدما عزف في الملعب نشيد أندورا بدلا من النشيد الألباني. وبعدما اعتذر المنظمون عبر مكبرات الصوت بداية عن "خطأ تقني"، ارتكبوا خطأ ثانيا بالتقدم "بالاعتذار من مشجعي المنتخب الأرميني".

وأطلقت الجماهير الالبانية المتواجدة في المدرجات صافرات الاستهجان لدى عزف النشيد، قبل أن يتم عزف النشيد الصحيح وسط تصفيق من مشجعي المنتخبين، لتنطلق المباراة بعد تأخير لنحو خمس دقائق.

وأوضح الاتحاد الأوروبي للعبة (ويفا) عبر موقعه الالكتروني أن النشيد الوطني لأندورا عزف بالخطأ، علما بأن الأخير سيكون ضيف المنتخب الفرنسي مساء الثلاثاء على الملعب ذاته ضمن الجولة المقبلة للتصفيات.

وأشارت مصادر في الجهاز الفني للمنتخب الفرنسي، الى أن رئيس الاتحاد المحلي نويل لوغريت تقدم ليل السبت باعتذاره الى مسؤولين في البعثة الألبانية. كما قام المدرب ديدييه ديشان بالأمر نفسه بعد المباراة.