قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

حسم النجم الساحلي التونسي قمته أمام ضيفه الأهلي المصري عندما تغلب عليه 1-صفر الجمعة على ملعب رادس في العتصمة تونس في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثانية في دور المجموعات (ثمن النهائي لمسابقة دوري ابطال افريقيا في كرة القدم.

وسجل ياسين الشيخاوي الهدف الوحيد في الدقيقة 50.

ولعب الأهلي بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 13 بعدما طرد الحكم البوتسواني جوشوا بوندو المدافع ايمن اشرف لعرقلته ماهر الحناشي خارج المنطقة لحظة انطلاقه للانفراد بالحارس محمد الشناوي بعد تمريرة خلف الدفاع من الشيخاوي.

ولعب النجم الساحلي بقيادة لمدرب السابق للأهلي، الإسباني خوان كارلوس غاريدو، بتحفظ دفاعي شديد في الشوط الاول الذي شهد استحواذ الضيوف على الكرة اغلب الوقت ولكن بلا خطورة على مرمي اشرف كرير.

واضطر السويسري رينيه فايلر مدرب الاهلي لاجراء تغييره الأول في الدقيقة 30 حيث أشرك المدافع محمد هاني بدلا من المهاجم وليد سليمان لسد الثغرة الدفاعية ومواجهة النقص العددي.

ونجح النجم لاساحلي في افتتاح التسجيل مطلع الشوط الثاني عندما تلقى الشيخاوي كرة داخل المنطقة هيأها لنفسه على صدره وسددها بيمناه قوية من مسافة قريبة على يمين الشناوي (50).

وزادت متاعب الاهلي في المباراة بإصابة مدافعه الدولي التونسي علي معلول في الدقيقة 68، فأشرك فايلر المدافع المالي أليو ديانغ بدلا منه.

وواصل لاعبو الاهلي استحواذهم في وسط الملعب سعيا لإدراك التعادل، ولكن بلا حلول هجومية لاختراق الدفاع المتكتل لأصحاب الارض.

وكسب النجم الساحلي النقاط الثلاث الاولى في دور المجموعات احتل بها المركز الثاني بفارق الأهداف خلف الهلال السوداني الفائز على ضيفه بلاتينيوم الزيمبابوي 2-1.

وفرض المهاجم محمد موسى الضي نفسه نجما للمباراة بتسجيله ثنائية الهلال في الدقيقتين 26 و70، قبل أن يقلص نيفر تايغيري الفارق في الدقيقة 81.

ملخص مباراة النجم الساحلي والأهلي:

- انطلاقة جيدة لشبيبة القبائل -

وحقق شبيبة القبائل الجزائري انطلاقة جيدة بفوزه على ضيفه فيتا كلوب الكونغولي الديموقراطي 1-صفر على ملعب "أول نوفمبر 1954" في مدينة تيزي أوزو أمام زهاء 20 ألف متفرج في افتتاح الجولة الأولى لمنافسات المجموعة الرابعة.

وسجل توفيق عدادي هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 66.

وتختتم الجولة الأولى للمجموعة السبت بقمة الرجاء البيضاوي المغربي والترجي التونسي حامل اللقب في الموسمين الأخيرين.

ويحل شبيبة القبائل ضيفا على الترجي في رادس في السادس من كانون الأول/ديسمبر المقبل، فيما يستضيفه فيتا كلوب الرجاء البيضاوي في اليوم ذاته.

وفرض الفريق الجزائري الباحث عن لقبه القاري الثالث بعد 1981 و1990، سيطرة مطلقة على المجريات في الشوط الأول، فيما لعب الضيوف بتحفظ دفاعي مع الاعتماد على المرتدات السريعة.

وبرز في الفريق الجزائري التفاهم بين الثلاثي رزقي حمرون وعدادي وعبد الواحد بلغربي، وافتتح الأخير فرص اللقاء برأسية قريبة أنقذها حارس فيتا كلوب نيلسون لوكونغ من تحت العارضة (10)، ثم هز عبد الصمد بنوة الشباك إلا ان الحكم أحمد إمتيهاز هيرالال ألغى الهدف بداعي وجود خطأ على بن رضا سايح (16).

ولاحت أمام بلغربي فرصة أخرى بعدما ارتدت إليه الكرة من الحارس لكنه أخطأ السيطرة عليها أمام المرمى المشرع (19). وسدد بن سايح كرة قوية لامست الشباك الخارجية في طريقها الى خارج الملعب (22)، وسدد الظهير محمد وليد بنشريفة كرة بعيدة أمسكها الحارس لوكونغ (32)، وكاد حمرون يفتتح التسجيل قبل دقائق قليلة من انتصاف المباراة إلا ان تسديدته جاءت ضعيفة (41).

وقام الفرنسي هوبير فيلود مدرب شبيبة القبائل بتبديل اضطراري فأخرج بلغربي الذي تعرض لإصابة وأشرك بدلاً منه حمزة بانوح، وواصل الفريق الجزائري سيطرته، وهدد ماييلي المنفرد مرمى القبائل اثر مرتدة سريعة لكن تسديدته القوية أنقذها الحارس الجزائري أسامة بنبوط الى ركنية (52).

وحاول الفريق الضيف إغلاق المساحات أمام الفريق الجزائري اذ تكتل لاعبوه في الدفاع أملاً بالحفاظ على التعادل على الأقل، في حين تابع الشبيبة تهديده لمرمى لوكونغ وأرسل عدادي كرة عرضية متقنة لكن رأسية بن سايح علت المرمى (62)، وبعدها بأربع دقائق افتتح الفريق الجزائري التسجيل عبر عدادي من تسديدة قوية الى سقف مرمى فيتا كلوب مستثمراً تمريرة بينية متقنة من بنوة (66)، وبعد الهدف تراجع أصحاب الأرض نسبياً لينحصر اللعب في وسط الملعب مع محاولات لم تكن خطرة.

ملخص مباراة شبيبة القبائل وفيتا كلوب: