قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

رغم أن اللاعب المصري محمد صلاح لم يسجل أهدافًا خلال مباراة فريقه ليفربول أمام فريق فلامنجو البرازيلي، في كأس العالم للأندية في قطر، إلا أنه فاز بجائزة أفضل لاعب، الأمر الذي أثار الكثير من الجدل على مستوى المهتمين برياضة كرة القدم.

إيلاف من القاهرة: أثار منح لاعب نادي ليفربول الإنجليزي، محمد صلاح، جائزة أفضل. لاعب في العالم، خلال بطولة العالم لكأس الأندية، الكثير من الجدل، لاسيما أنه لم يحرز أهدافًا خلال المباراة الحاسمة التي أقيمت في العاصمة القطرية الدوحة.

وكشف الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" عن السر وراء منح الفرعون المصري الجائزة. وأوضح الاتحاد الدولي لكرة القدم، في بيان له اليوم، نشره على موقعه الرسمي على شبكة الإنترنت: "بعد فوز ليفربول بلقب كأس العالم للأندية قطر 2019، اختارت مجموعة الدراسات الفنية لدينا محمد صلاح كأفضل لاعب في البطولة، نظرًا إلى أدائه المتميز طوال المسابقة".

أضاف الاتحاد الدولي لكرة القدم: "كان نجم ليفربول هو الفائز المستحق بجائزة الكرة الذهبية لأديداس وجائزة أفضل لاعب في البطولة من قبل شركة على بابا الراعية للمسابقة".

أكد "فيفا" أن "أداء محمد صلاح في قطر كان رائعًا منذ البداية إلى النهاية، ففي المباراة الأولى لفريقه أمام مونتيري المكسيكي، صنع الهدف الأول الذي سجله نابي كيتا، حيث أثبت أنه لا يكتفي بتسجيل الأهداف فقط، بل يساعد زملاءه كذلك على هز الشباك".

وقال فيفا: "كانت سرعة النجم المصري تمثل تهديدًا دائمًا للمنافسين". أضاف الاتحاد الدولي لكرة القدم: "على الرغم من أنه (محمد صلاح) لم يسجل أهدافًا في بطولة كأس العالم للأندية في قطر 2019، إلا أنه استحق بجدارة جائزة الكرة الذهبية لأديداس نظرًا إلى تألقه، وهو الأمر الذي أثبته آلاف المشجعين في ملعب خليفة الدولي حيث كانوا يهتفون له كلما لمس الكرة".

وكان محمد صلاح قد توّج بجائزة أفضل لاعب في كأس العالم للأندية رغم عدم تسجيله للأهداف، وذلك بعد فوز فريقه ليفربول الإنجليزي على نظيره فلامنجو البرازيلي 1-0 أحرزه روبرتو فيرمينو، وذلك بجانب حصوله على كرة أديداس الذهبية.