قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

مدد الهولندي ماكس فيرشتابن عقده مع فريق ريد بول المشارك في بطولة العالم للفورمولا واحد، حتى نهاية موسم 2023، وذلك بحسب ما أعلن الثلاثاء السائق البالغ من العمر 22 عاما وفريقه النمسوي.

وقال فيرشتابن في بيان "إن وصول هوندا (كمزود بالمحركات لفريق ريد بول)، والتقدم الذي حققناه خلال الأشهر الـ12 الأخيرة، يمنحانا المزيد من الحافز والاقتناع أنه بإمكاننا الفوز معا".

وشدد "أريد الفوز مع ريد بول وهدفنا بالتأكيد أن نقاتل معا من أجل الفوز باللقب العالمي".

ويدافع فيرشتابن عن ألوان ريد بول منذ 2016 بعد أن رقي من الفريق الرديف تورو روسو، وقد حقق في الموسم المنصرم أفضل نتيجة له بحلوله ثالثا خلف ثنائي مرسيدس بطل العالم البريطاني لويس هاميلتون والفنلندي فالتيري بوتاس، وذلك بعد فوزه بثلاثة سباقات وصعوده على منصة التتويج في ستة سباقات أخرى.

وأعرب الهولندي الذي أصبح عام 2016، وفي سباقه الأول مع ريد بول بعد أن حل مع الأخير اعتبارا من الجولة الخامسة لذلك الموسم بدلا من الروسي دانييل كفيات، أصغر سائق يفوز بسباق في الفئة الأولى عن 18 عاما و228 يوما، عن سعادته بالثقة التي يضعها الفريق النمسوي فيه، مضيفا "ريد بول آمن بي ومنحني فرصة أن أبدأ مشواري في الفورمولا واحد" عام 2015 مع تورو روسو.

وتابع فيرشتابن الذي صعد الى منصة التتويج 31 مرة في 102 سباقا حتى الآن، بينها ثمانية انتصارات، "أنا ممتن لهم على الدوام. مع تقدم الأعوام، أصبحت أكثر تقاربا مع الفريق... أنا أستمتع حقا بالعمل مع هذه المجموعة الرائعة من الناس".

ومن جهته، علق مدير ريد بول البريطاني كريستيان هورنر على الاحتفاظ بخدمات فيرشتابن، قائلا "إنها أخبار رائعة للفريق أن نمدد اتفاقنا مع ماكس حتى 2023 ضمناً. وفي ظل التحدي الذي تفرضه تغييرات الأنظمة في عام 2021، الاستمرارية في أكبر عدد ممكن من النواحي، هي المفتاح. لقد أثبت ماكس مدى أهميته بالنسبة للفريق، وهو يؤمن حقا بالشراكة التي أقمناها مع مزود محركاتنا هوندا، ويسعدنا أن نمدد ارتباطنا به".

وبضمان استمراره مع ريد بول لأعوام مقبلة، على غرار شارل لوكلير الذي مدد عقده مع فيراري حتى 2024، تتجه الأنظار في الأشهر القليلة المقبلة الى هاميلتون وسائق فيراري الآخر بطل العالم أربع مرات سيباستيان فيتل اللذين ينتهيان عقديهما في 2020.

وكان اسم فيرشتابن مطروحا في وسائل الإعلام للحلول بدلا من فيتل في فيراري، لكن هذه الباب أغلِقَ الثلاثاء مع تمديد عقده مع فريقه الحالي، ما سيعزز فكرة أن يكون الفريق الإيطالي العريق الوجهة المقبلة لهاميلتون.

وبعد تتويجه في 2019 بلقبه العالمي السادس، يمني هاميلتون النفس بأن ينجح الموسم المقبل في معادلة رقم الألماني ميكايل شوماخر والفوز باللقب للمرة السابعة، ما سيشكل ختاما رائعا لشراكته مع فريق مرسيدس في حال قرر عدم تمديد ارتباطه بالأخير.

وأحرز هاميلتون مع مرسيدس خمسة من ألقابه الستة (توج بطلا للمرة الأولى مع ماكلارين في 2008)، لكن التقارير تتحدث عن توجهه للرحيل عن الفريق الألماني في صيف 2020 والانتقال الى فيراري، ما يعني تخلي الأخير عن فيتل.

وفي ظل علاقة متفاوتة مع الألماني، وامتعاض الأخير من بعض أخطاء فيراري وعثراته مؤخرا، يبدو لوكلير ميالا لتفضيل زمالة هاميلتون.

وقال السائق الشاب "بالطبع سأرحب بلويس (...) نحن في الفورمولا واحد ونريد أن ننافس الأفضل. أتيحت لي فرصة كبيرة للتعلم من +سيب+ (فيتل) بطل العالم أربع مرات، لذا يمكن التعلم دائما من أبطال كهؤلاء".

لكن هاميلتون أبقى حتى الآن الغموض بشأن مستقبله، ملمحا الى أن تحديده يرتبط بمصير مدير فريق مرسيدس النمسوي توتو وولف، وما اذا كان سيواصل مهامه كمدير للفريق، أو ينتقل الى شغل منصب مسؤول في إدارة بطولة العالم.