قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ناشد البرازيلي ويليان إدارة نادي تشيلسي الإنكليزي من أجل السماح له بالعودة إلى بلاده، والالتحاق بزوجته وابنتيه في ظل توقف النشاط الرياضي في إنكلترا بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد والإجراءات الإحترازية الصارمة التي اتخذتها الحكومة البريطانية.

وتوسل ويليان في مقابلة مع قناة "غلوبو سبورت" البرازيلية قائلاً :" في الوقت الحالي اعيش وحيداً في منزلي ، و زوجتي وإبنتي في البرازيل ، لقد ذهبن للوطن وعلى ان التحق بهن".

ثم اضاف :" بعد تمديد تعليق منافسات الدوري الإنكليزي حتى الثلاثين من شهر أبريل ، احاول الحصول على إذن قانوني خاص من النادي من اجل الالتحاق بإسرتي في البرازيل، وقد شرحت للإدارة موقفي، كما أن هناك لاعبين آخرين يريدون العودة الى بلدانهم".

هذا ويحتاج ويليان كلاعب اجنبي أن يأخذ تصريحا رسميا من قبل إدارة ناديه من أجل مغادرة الأراضي الإنكليزية، ولكن هذا الإذن لن يحصل عليه إلا في حال كانت نتائج تحليله سلبية، وأكدت سلامته من الإصابة بفيروس كورونا .

يشار الى أن العديد من اللاعبين حصلوا على الموافقة من إدارات انديتهم من أجل العودة إلى بلدانهم رغم حالة الحجر الصحي التي تعرفها كافة البلدان الأوروبية بسبب الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا. وفي مقدمة هؤلاء اللاعبين، الأرجنتيني غونزالو هيغوايين مهاجم نادي يوفنتوس الإيطالي الذي عاد إلى بلاده في طائرة خاصة بسبب مرض والدته، فيما سارع كل من البرازيليين ثياغو سيلفا و نيمار دا سيلفا، لاعبي باريس سان جيرمان للعودة الى بلادهما قبل بداية الحجر الصحي في فرنسا .