قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

جنيف: اعتبرت منظمة الصحة العالمية الاربعاء أنه "من غير الواقعي" عودة الجماهير بحشود كبيرة الى الاحداث الرياضية هذا العام في البلدان التي تشهد عدوى مجتمعية لفيروس كورونا المستجد.

وقال الايرلندي مايكل راين مدير قسم الطوارئ في المنظمة إنه سيكون "كارثيا" في هذه الظروف السماح بإقامة مباريات في حضور عشرات آلاف المشجعين.

وردا على سؤال خلال حديث مباشر عبر حساب المنظمة على مواقع التواصل الاجتماعي عن موعد محتمل لعودة الاحداث بأعداد كبيرة، قال "لا نعلم. مع حشود كبيرة بين 40، 50 و60 ألف شخص، الخطر لا يتعلق فقط بالتواجد في الملعب، بل أيضا بالذهاب الى الملعب، وسائل النقل العام، الحانات والنوادي".

وتابع "تخيلوا كل المشاكل التي نعاني منها الآن مع النوادي الليلية والحانات، أن تجمعها في فترة واحدة لمدة أربع أو خمس ساعات، حيث يستقل الآلاف من الناس وسائل النقل العام ذاتها إلى ملعب ما، وينخرطون في الجوانب الاجتماعية قبل المباراة، خلالها وبعدها".

وأردف "في سياق نقل العدوى المجتمعية، قد يكون ذلك كارثيا". وتسبب تفشي فيروس "كوفيد-19" بإرجاء دورة الالعاب الاولمبية في طوكيو وكأس أوروبا في كرة القدم الى العام 2021، فيما استأنفت دوريات كرة القدم كدوري أبطال أوروبا والدوري "الاوروبي يوروبا ليغ" والدوريات الاوروبية خلف أبواب موصدة.

وقال راين "نتوقع أنه مع إعادة فتح (البلاد)، سننتقل من عدم وجود مشجعين الى ألف أو ألفين. نريد جميعا عودة الرياضة، ولكن يتحتم علينا أن نكون حذرين لفترة أطول".

وختم "من غير الواقعي في البلدان التي تعاني من عدوى مجتمعية أن نشهد تجمعات كبيرة هذا العام. في الوقت الحالي من الصعب إعادة فتح المنشآت بشكل كامل".