قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ليفربول: سجل المصري محمد صلاح "هاتريك" وقاد ليفربول الى فوز مثير وصعب على ليدز يونايتد الوافد الى دوري الأضواء للمرة الاولى منذ 16 عاما بنتيجة 4-3 على ملعب أنفيلد، في مستهل حملة الدفاع عن لقبه في المرحلة الاولى من الدوري الانكليزي الممتاز لكرة القدم السبت.

وسجل صلاح (4، 33 و88 من ركلة جزاء) والهولندي فيرجيل فان دايك (20) أهداف ليفربول فيما سجل جاك هاريسون (12) وباتريك بامفورد (30) والبولندي ماتيوس كليخ (66) أهداف ليفربول.

ويسعى ليفربول بقيادة المدرب الألماني يورغن كلوب للاحتفاظ بلقب الدوري الذي حققه الموسم الفائت للمرة الاولى منذ 30 عاما في حين قاد نظيره الارجنتيني مارسيلو بييلسا نادي ليدز للمرة الاولى الى دوري الأضواء منذ العام 2004.

وكانت هذه المباراة الاولى التي تجمع الفريقين في الدوري منذ 29فبراير 2004 (انتهت 2-2)، فحقق ليفربول فوزه ال15 على خصمه في البرميرليغ (أي منذ عام 1992) مقابل ستة انتصارات للنادي الشمالي في 25 لقاء جمعهما.

وافتتح صلاح التسجيل من ركلة جزاء تحصل عليها بنفسه بعد ان سدد كرة ارتطمت بيد المدافع الألماني روبن كوخ القادم هذا الموسم من فرايبورغ، فسددها المصري صاروخية في منتصف المرمى (4).

وأصبح صلاح (28 عاما) أول لاعب في تاريخ ليفربول يسجل هدفا في المباراة الافتتاحية لأربعة مواسم تواليا والثاني فقط في تاريخ البرميرليغ بعد تيدي شيرينغهام مع توتنهام بين موسمي 1992-1993 و1995-1996.

ولم يتأخر ليدز لمعادلة النتيجة بعد أن وصلت كرة طويلة من كالفين فيليبس من خلف المدافعين الى الرواق الأيمن نحو هاريسون المعار من مانشستر سيتي، الذي روّضها بطريقة رائعة بصدره قبل ان يراوغ ترنت ألكسندر-ارنولد ومن ثم جو غوميز قبل ان يواصل طريقه الى داخل منطقة الجزاء ويسددها زاحفة على يمين الحارس البرازيلي أليسون (12).

الا ان فان دايك منح التقدم مجددا للفريق الأحمر برأسية من داخل المنطقة إثر ركنية من الظهير الايسر الإسكتلندي اندرو روبرتسون (20).

وشهدت المباراة أداءا هجوميا عاليا من الطرفين وسط هشاشة دفاعية، إذ سجل ليدز هدف التعادل عندما رفع الإيرلندي الشمالي ستيوارت دالاس كرة طويلة خلف المدافعين، شتتها فان دايك خاطئة نحو بامفورد الذي تابع الكرة في الشباك (30).

الا ان صلاح أعاد التقدم لبطل أوروبا ست مرات عندما وصلته الكرة داخل المنطقة إثر تشتيت خاطئ من المدافع الهولندي باسكال سترويخ بعد ضربة ثابتة من روبرتسون، سددها الدولي المصري صاروخية بيسراه بطريقة رائعة في اعلى الزاوية اليسرى (33).

وهي المرة الثانية فقط في تاريخ البرميرليغ التي تشهد فيها مباراة افتتاحية في الدوري خمسة اهداف في الشوط الاول بعد فوز مانشستر يونايتد على فولهام 5-1 في أغسطس 2006 (4-1 في الشوط الاول).

ونجح بطل ال "تشامبيونشيب" في إدراك هدف التعادل عندما مرر البرتغالي هيلدر كوستا كرة الى كليخ داخل المنطقة روضها وتابعها "على الطاير" في المرمى (66).

وأصبح ليدز اول فريق صاعد الى دوري الأضواء يسجل اقله ثلاثة اهداف امام حامل اللقب منذ خسارة هال سيتي 3-4 امام مانشستر يونايتد في تشرين الثاني/نوفمبر 2008.

وعندما ظن النادي الشمالي انه خطف فوزا ثمينا، منح البديل والوافد الجديد الاسباني رودريغو مورينو ركلة جزاء لليفربول عندما عرقل البرازيلي فابينيو داخل المنطقة، انبرى لها صلاح بنجاح (88) مسجلا الهاتريك الثالث له في الدوري الممتاز.

وأصبح المصري اول لاعب في ليفربول يسجل هاتريك في المباراة الافتتاحية للموسم منذ جون أولدريدج في موسم 1988-1989.