قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

مدريد: اعتبر مدرب ريال مدريد الإسباني زين الدين زيدان في مؤتمر صحافي الجمعة أنه لا يزال يحظى بدعم إدارته ورئيسها فلورنتينو بيريز برغم نكستيه الأخيرتين، وذلك عشية مواجهة صعبة في الـ"كلاسيكو" على أرض غريمه التقليدي برشلونة.

وعما اذا كان المدرب الفرنسي يحظى بالدعم، بعد خسارة محلية ضد قادش وأخرى أوروبية في دوري الابطال ضد شاختار دانييستك الاوكراني، قال "نعم، من الجميع. فزت بأشياء كثيرة مع هؤلاء اللاعبين، وسأكون معهم دوماً حتى الموت. سأكون دوماً معهم".

تابع "لكن يجب أن نغيّر زخمنا، فقد خضنا مباراتين صعبتين، وهذا كل ما في الأمر. هناك دوما لحظات سيئة، لكن الفرق (الكبيرة) تظهر طباعها ونوعيتها في تلك اللحظات. يجب أن نقوم بذلك غداً".

فبعد هزيمته الأولى على أرضه في الـ"ليغا" السبت الماضي أمام قادش الصاعد حديثاً 1-0، ثم الخسارة الثانية الأربعاء في دوري أبطال أوروبا أمام شاختار دانييتسك 3-2، أصبح مدرب ريال تحت الضغط في ملعب كامب نو التابع لبرشلونة.

تابع "زيزو": "عندما نلعب مباراة سيئة، فإننا لسنا محصنين ضد الانتقاد.. الحقيقة هي أنه عندما نخسر مباراة، يجب القول أننا سنغيّر كل شيء".

وأضاف أن "الأمر لطالما كان على هذا النحو. التاريخ لا يتغير. وهذا لا يغيرنا نحن. ما يجب أن يجعلنا نتغير، هو أن نقول لأنفسنا أن غداً (السبت) لدينا فرصة لتقديم مباراة كبيرة، ونحن نستعد لذلك، لتغيير الأشياء. والباقي، لن يتغير أبداً".

وكرر زيدان، الذي اعتبر أنه "مسؤول" عن هاتين النكستين، أن عليه "إيجاد الحل".

وأضاف "كنت دائماً أنتقد نفسي، إنه المحرك للتحسين (...) بعد الهزيمة، بصفتي المدرب، كانت الانتقادات موجهة لي، وهذا أمر طبيعي. لكنني لا أعيش في الماضي (...) غداً هو السيناريو المثالي لتغيير صورتنا. هناك أوقات صعبة، ولكن هذا هو المكان الذي يظهر فيه اللاعبون ذوو الطباع الكبيرة والجودة العالية".

وسيكون كلاسيكو السبت سابقة في تاريخ الـ"ليغا" إذ أنه سيقام للمرة الأولى خلف أبواب مغلقة، بسبب إجراءات الحد من تفشي فيروس كورونا المستجد.

وسيتمكن زيدان من الاعتماد على قائد الفريق سيرخيو راموس، الذي تعرض لضربة عنيفة في الركبة اليسرى يوم السبت الماضي وغاب عن مباراة الأربعاء، لكنه التحق بالحصة التدريبية مع الفريق الجمعة.

وقال زيدان "سيرخيو قائد الفريق، وقائدنا. لن نتحمل أي مخاطر. لقد تعافى، وسيكون معنا. يجب أن يعطي 100%، وأعتقد أن سيرخيو كذلك".