قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: حجز كل من ميلان وليل مقعداً في دور الـ32 من الدوري الاوروبي لكرة القدم (يوروبا ليغ) بسيناريو درامي بعدما حقق الفريق الإيطالي "ريمونتادا" مستحقة 4-2 أمام سلتيك الاسكتلندي، فيما أسقط الفرنسي نظيره سبارتا براغ التشيكي 2-1 بهدفين قاتلين الخميس، في الجولة الخامسة قبل الأخيرة من المجموعة الثامنة، فيما لحق بهما توتنهام الإنكليزي رغم تعادله المثير 3-3 مع مضيفه لاسك لينتس النمسوي في العاشرة.

وفي المجموعة الثامنة، باتت الجولة السادسة التي تلعب الأسبوع المقبل فقط للتنافس على الصدارة التي يحتلها ليل حالياً بـ11 نقطة، أمام ميلان 10 نقاط، وسبارتا براغ ثالثاً بست نقاط، وسلتيك أخيراً بنقطة يتيمة.

ودخل ميلان اللقاء متطلعاً لبلوغ الأدوار الاقصائية شرط خروجه بالنقاط الثلاث مقابل فوز ليل على سبارتا، والذي بدا أنه لن يتحقق قبل الدقائق العشر الأخيرة.

وفي المباراة الاولى، سجل لميلان التركي هاكان شالهان أوغلو (24)، الإسباني سامويل كاستييخو (26)، النروجي ينس بيتر هاوغي (50)، والإسباني إبراهيم دياز (82)، فيما سجل الأسترالي توم روغيتش (7) والفرنسي أودسون إدوار (14) هدفي سلتيك.

ولعب الـ"روسونيري" بغياب نجمه المخضرم السويدي زلاتان ابراهيموفيتش لعدم شفائه من إصابة تعرض لها في العضلة ذات الرأسين لفخذه الأيسر الشهر الماضي ضد نابولي. ويعيش ميلان أفضل مواسمه منذ سنوات في الدوري المحلي، حيث يتصدر الترتيب بعد تسع جولات بفارق 5 نقاط عن أقرب منافسيه إنتر وست نقاط عن حامل اللقب في آخر تسعة مواسم يوفنتوس.

واستطاع سلتيك أن يفاجئ مضيفه مع بداية المباراة بتسجيل روغيتش هدف التقدم في الدقيقة السابعة بعد خطأ دفاعي قاتل.

ولم ينتظر الفريق الاسكتلندي سوى سبع دقائق أخرى ليضيف إدوار الهدف الثاني بسهولة أمام المرمى من دون مراقبة (14). لكن سرعان ما انقلبت الآية، وعاد ميلان ليفرض سيطرة كاملة على مجريات المباراة، أثمرت هدفين في دقيقتين.

وجاء هدف تقليص الفارق عن طريق شالهان أوغلو من ضربة حرة مباشرة لم يحرك لها الحارس ساكناً(24).

وبعد ذلك، استغل كاستييخو دربكة داخل منطقة الجزاء بعد كرة عرضية وصلته، فسددها بيسراه من وسط المنطقة في الشباك (26).

وكاد اللاعب نفسه أن يسجل الهدف الثالث بعد ثلاث دقائق، لكن تسديدته مرت إلى جانب القائم الأيسر.

ولاحت فرصة لكاستييخو في الدقيقة 34، بعدما تلاعب بالدفاع، غير أن المدافع أبعد تسديدته في النهاية.

وفي الدقيقة 50 من الشوط الثاني، اخترق هاوغي من الجناح الأيمن وتخطى ثلاثة مدافعين وسدد يمينية أرضية قوية إلى يسار الحارس، ليتقدم ميلان بالهدف الثالث.

في الدقيقة 73، حرم الحارس جانلويجي دوناروما سلتيك من التعديل بصده ضربة حرة كانت متجهة إلى المقص الأيسر.

جراء الضغط المتواصل، تمكن هاوغي الذي قدم مستوى عالياً من لعب تمريرة بينية داخل منطقة سلتيك، وصلت إلى دياز الذي أضاف الهدف الرابع لميلان (82).

وفي المباراة الثانية، قلب ليل تأخره أمام سبارتا براغ بهدف عن طريق لاديسلاف كرييتشي (71)، فرد بهدفين عن طريق التركي بوراك يلماز (80 و84)

وكان سبارتا براغ لعب بعشرة لاعبين عقب طرد لاعبه أوندريغ سيلوستكا لحصوله على الإنذار الثاني (65).

توتنهام يتعادل ويتأهل

بلغ توتنهام الدور المقبل رغم تعادله المثير والقاتل 3-3 مع مضيفه لاسك لينتس في المجموعة العاشرة، حيث لحق به انتويرب البلجيكي الذي تفوق 3-1 على ضفيه لودوغوريتس البلغاري.

ورفع انتويرب رصيده الى 12 نقطة مقابل 10 للنادي اللندني علمًا أنهما يلتقيان في الجولة الاخيرة في العاصمة الانكليزية في مباراة تحديد الصدارة، فيما بات في رصيد لاسك سبع نقاط وتجمد لودوغوريتس عند نقطة يتيمة.

ولن يتمكن لاسك من اللحاق بتوتنهام في الجولة الاخيرة حتى في حال فوزه على لودوغوريتس مقابل خسارة الاخير كون الفريق الانكليزي يتفوق عليه في المواجهتين المباشرتين.

وسجل بيتر ميكورل (42)، الالماني يوهانيس ايغيشتن (84) والبديل الفرنسي مامادو كاراموكو لأصحاب الارض (42)، فيما سجل الويلزي غاريث بايل (45+2 من ركلة جزاء)، الكوري الجنوبي سون هيونغ-مين (56) وديلي ألي (86) أهداف الضيوف.

وأجرى المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو ثماني تغييرات على التشكيلة التي تعادلت سلبًا مع تشلسي في الدوري الممتاز الاحد، حيث أبقى على سون والفرنسي تانغي ندومبيلي والدنماركي بيار ايميل-هويبيرغ، فيما استعاض عن هاري كاين والهولندي ستيفن بيرغفين بالبرازيلي لوكاس مورا وبايل.

وعلى عكس مجريات اللعب، افتتح أصحاب الأرض التسجيل عندما انزلق المدافع الايرلندي مات دوهيرتي ليقتنص الفريق النمسوي الكرة قبل ان تصل اثر مرتدة الى ميكورل الذي سدد كرة رائعة بيسراه من خارج المنطقة على يسار الحارس الثاني في الفريق جو هارت (42).

الا ان توتنهام عادل النتيجة في وقت مثالي قبل الدخول الى الاستراحة عندما تحصل ندومبيلي على ركلة جزاء بعد لمسة يد من البانامي اندريس أندرادي انبرى لها بايل ينجاح (45+2).

وسجل سون هدف التقدم عندما خسر لاعبو لاسك الكرة في منتصف الملعب، اقتنصها ندومبيلي ومررها بينية الى الكوري الذي واصل طريقه وسدد على يمين الحارس (56). وهذا الهدف العاشر لسون مع فريقه في جميع المسابقات هذا الموسم.

ونجح لاسك في إدارك التعادل عندما مرر أندرادي كرة جميلة الى ايغيشتين سددها في اسفل الزاوية اليمنى حيث كان هارت قادرًا على التعامل معها بشكل افضل (84).

الا ان متصدر الدوري الانكليزي تقدم مجددًا بعد ان تحصل البديل بيرغفين على ركلة جزاء ترجمها ألي بنجاح (87).

لكن لاسك أبى إلا ان يخطف نقطتين من منافسه وخرج بتعادل قاتل بتسديدة رائعة من خارج المنطقة لكاراموكو (90+3).

- تأهل دي براغا وفياريال ودينامو زغرب والنجم الاحمر -

وفرّط ليستر سيتي الانكليزي الذي ضمن بلوغه الدور المقبل من الجولة السابقة، فرصة خطف صدارة المجموعة السابعة بسقوطه امام مضيفه زوريا لوهانسك الاوكراني صفر-1، فيما لحق به دي براغا البرتغالي بفوزه بنتيجة 4-2 على أيك أثنيا اليوناني.

وبقي ليستر في الصدارة برصيد 10 نقاط بفارق المواجهتين المباشرتين مع براغا الذي يملك الرصيد ذاته، فيما تجمد زوريا عند ست نقاط وأيك عند ثلاث.

وستحدد هوية المتصدر في الجولة الاخيرة عندما يستقبل ليستر الفريق اليوناني فيما يستضيف براغا نظيره الاوكراني.

وفي المجموعة التاسعة، بلغ فياريال الاسباني الدور الـ32 بفوزه 1-صفر على مضيفه سيفاسبور التركي ليضمن الصدارة مستفيداً من تعادل ماكابي تل ابيب الإسرائيلي 1-1 مع مضيفه قره باغ الأذربيجاني.

وبات في رصيد الفريق الاسباني 13 نقطة، مقابل 8 لتل أبيب الذي يستضيف سيفاسبور في الجولة الاخيرة في مباراة مصيرية لحجز البطاقة الثانية فيما تجمد رصيد قره باغ عند نقطة يتيمة.

وفي المجموعة الحادية عشرة، ضمن دينامو زغرب الكرواتي تأهله إلى دور الـ32 بفوزه 2-صفر على فينورد الهولندي الذي سيحتاج إلى الفوز على سسكا موسكو الروسي الأسبوع المقبل شرط خسارة فولفسبيرغ النمسوي.

وعن المجموعة الثانية عشرة، ضمن النجم الأحمر الصربي تأهله بتعادله سلباً مع هوفنهايم الألماني الذي حسم الصدارة بعد أن ضمن تأهله في الجولة السابقة.