قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

برلين: اعتبر مدرب فريق بايرن ميونيخ هانزي فليك الجمعة ان فوز فريقه على مضيفه باير ليفركوزن السبت في المرحلة الثالثة عشرة من الدوري الألماني لكرة القدم سيكون بمثابة "حبة الكرز على الكعكة" ليتوج العام 2020 بإنهائه في صدارة البوندسليغا.

ويحتل بايرن المركز الثاني بفارق نقطة واحدة خلف ليفركوزن المتصدر والفريق الوحيد الذي لم يهزم بعد في البوندسليغا، والمباراة بينهما هي الأخيرة قبل عطلة الشتاء التي تستمر لأسبوعين.

وقال فليك عشية المباراة "سيكون حصولنا على النقاط الثلاث حبة الكرز على كعكة الكريمة".

واضاف "(مواجهة ليفركوزن) مهمة كبيرة بالنسبة لنا. (ولكن) إذا كان أداء الجميع بنسبة 100 في المئة، سيكون من الصعب جداً عليهم التغلب علينا".

وتابع "إنهم فريق قوي جداً مع الكثير من الثقة بالنفس، ويمكنهم أيضاً وضع بصمتهم في المباراة".

وشدد فليك على ضرورة تفادي الأخطاء في المباراة "سيكون من المهم التقليل من الأخطاء وأن نكون يقظين منذ البداية".

وتسبب الإرهاق جراء تسلسل المباريات والإصابات التي تعرض لها أبرز نجومه في تراجع نتائجه. وسقط الفريق في فخ التعادل ثلاث مرات في المباريات الخمس الأخيرة في الدوري، وعانوا الأمرين الأربعاء لقلب الطاولة على فولفسبورغ (2-1)وإلحاق الخسارة الأولى به هذا الموسم بفضل ثنائية لهدافه الدولي البولندي روبرت ليفاندوفسكي المتوج الخميس بجائزة الفيفا لأفضل لاعب لعام 2020.

واعترف ليفاندوفسكي الذي اصبح ثالث لاعب في الدوري الألماني يتجاوز عتبة 250 هدفا (سجل 251 هدفا بثنائيته في مرمى فولفسبورغ) بأنه "لم نلعب أفضل كرة قدم لنا في الآونة الأخيرة. لكننا سنخوض غدا المباراة الاخيرة قبل استراحة قصيرة".

واضاف "لدينا لاعبين بتركيز قوي. نحن مستعدون لليفركوزن، سنقدم 100 في المئة".

ونشر ليفاندوفسكي الذي سجل 18 هدفًا في 17 مباراة هذا الموسم، صورة له وهو في السرير مع كأس مسابقة دوري أبطال أوروبا التي توج بها مع فريقه في آب/أغسطس الماضي بعد الفوز على باريس سان جرمان (1-صفر) في المباراة النهائية.

وكتب المهاجم البولندي ممازحا عن سبب عدم قضائه الليلة مع كأسه الجديدة كأفضل لاعب في العالم "أريد أن أمضي الليلة مع كل جائزة".

وأضاف "كان يوما مميزا في دوري أبطال أوروبا، وفي بعض الأحيان عليك أن تحدد أولويات. أنا سعيد جداً لأنني فزت باللقب وفخور جداً به".

وقال قائد الفريق البافاري والمنتخب الالماني مانويل نوير (34 عاما) الذي تم اختياره كأفضل حارس مرمى في المناسبة ذاتها "لقد عملت بجد بعد الإصابة" في اشارة الى اصابة ابعدته معظم موسم 2017-2018.

وتابع "أنا فخور جدا وممتن لأنني تمكنت من القيام بذلك في سن متقدمة".