قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ملبورن: بدأت الأميركية صوفيا كينين المصنفة رابعة حملة الدفاع عن لقبها بفوز صعب على الأسترالية مايديسون إينغليس 7-5 و6-4 الإثنين في الدور الأول لبطولة أستراليا المفتوحة، أولى بطولات الغراند سلام في كرة المضرب، فيما انتهى مشوار البطلة السابقة البيلاروسية فيكتوريا أزارنكا باكرا.

وعانت كينين لتخطي عقبة الأسترالية المصنفة خارج نادي المئة الأوليات، وقد أعربت ابنة الـ22 عاما عن عدم رضاها عما قدمته في اختبارها الأول، لاسيما بعد ارتكابها 27 خطأ غير مباشر، قائلة "من الواضح أني لست سعيدة بالطريقة التي لعبت بها".

وتوجت كينين قبل عام في ملبورن بلقبها الكبير الأول بفوزها في النهائي على الإسبانية غاربيني موغوروتسا التي، وخلافا لمنافستها الأميركية التي سقطت أمام بطلة رولان غاروس لعام 2016 وويمبلدون لعام 2017 الأسبوع الماضي خلال مواجهتهما في إحدى الدورات الاستعدادية للبطولة الأسترالية، لم تجد صعوبة تذكر في حجز بطاقتها الى الدور الثاني بفوزها على الروسية مارغاريتا غاسباريان 6-4 و6-صفر.

وتلتقي كينين في اختبارها المقبل الاستونية كايا كانيبي التي تغلبت بدورها على اللاتفية اناستازيا سيفاستوفا 6-3 و6-1، فيما تلعب موغوروتسا مع الروسية الأخرى ليودميلا سامسونوفا التي تخطت بدورها اسبانية أخرى هي باولا بادوسا 6-7 (4-7) و7-6 (7-4) و7-5.

ومن جهتها، ودعت أزارنكا، بطلة عامي 2012 و2013، البطولة من الباب الصغير بعدما تأثرت كثيرا بالحجر الصحي الذي فرض عليها لمدة أسبوعين ضمن بروتوكولات فيروس كورونا بما أنها كانت إحدى حالات المخالطة في الرحلات القادمة الى أستراليا، ما حرمها من خوض التمارين.

وعانت البيلاروسية من مشاكل في التنفس لاسيما خلال المجموعة الثانية من مباراتها والأميركية جيسيكا بيغولا، وبدت وكأنها ستسقط أرضا ما دفعها الى طلب وقت مستقطع طبي واستخدام جهاز الاستنشاق، لكن من دون جدوى لتخسر المواجهة في نهاية المطاف 5-7 و4-6.

وعلقت بيغولا، المصنفة 61 عالميا، على ما شاهدته من معاناة لدى منافستها البيلاروسية، قائلة "كان الأمر صعبا جدا عليها. لم تكن في حالة جيدة لكن كل ما فعلته هو التركيز على نفسي".

وبلغت الدور الثاني الأوكرانية إيلينا سفيتولينا الخامسة بعد فوزها الصعب على التشيكية ماري بوزكوفا 6-3 و7-5 (7-5)، لتلتقي الأميركية اليافعة كوكو غوف في اختبار صعب جدا.

وعند الرجال، واصل الروسي أندري روبليف المصنف سابعا بدايته القوية لهذا العام وبلغ الدور الثاني بفوزه على الألماني يانيك هانفمان 6-3 و6-3 و6-4 بعدم نجح في 17 إرسالا ساحقا.

وكان روبليف الذي توج بخمسة ألقاب الموسم الماضي ثم بدأ 2021 بنفس الوتيرة بعد فوزه بأربع مباريات متتالية ليساهم في قيادة روسيا الأسبوع الماضي الى إحراز كأس رابطة المحترفين، "سعيدا جدا لتمكني من السيطرة على المباراة منذ البداية".

ويلتقي ابن الـ23 عاما الذي وصل الموسم الماضي الى ربع نهائي فلاشينغ ميدوز ورولان غاروس، في مباراته المقبلة البرازيلي تياغو مونتيرو.

ولم يجد الروسي الآخر دانيال مدفيديف الرابع ووصيف فلاشينغ ميدوز لعام 2019 صعوبة في حجز بطاقته الى الدور الثاني بفوزه السهل على الكندي فاسيك بوسبيسيل 6-2 و6-2 و6-4.