روما: سقط ميلان بشكل مفاجىء أمام ضيفه ساسوولو 1-2 الاربعاء في المرحلة الثانية والثلاثين من بطولة إيطاليا لكرة القدم فباتت مشاركته في دوري أبطال أوروبا موضع شك بعد مواصلته نزيف النقاط في الآونة الاخيرة.

ويملك ميلان الثاني 66 نقطة لكنه قد يتراجع الى المركز الثالث في حال فوز أتالانتا على روما الخميس. كما أن يوفنتوس ونابولي يستطيعان تضييق الفارق معه الى نقطتين و3 نقاط توالياً في حال فوز الاول على بارما الاربعاء والثاني على لاتسيو الخميس.

كم أن الخسارة تفسح في المجال أمام جاره انترميلان بالابتعاد بفارق 12 نقطة عنه في حال فوزه على سبيتسيا لاحقاً.

والخسارة هي الخامسة لميلان على ملعب سان سيرو هذا الموسم، علماً بأن الفريق يسعى الى العودة الى دوري الابطال للمرة الاولى منذ موسم 2013-2014 بعد أن غاب عن لعب الادوار الاولى محلياً في السنوات الاخيرة.

وخاض ميلان المباراة في غياب مهاجمه السويدي المخضرم زلاتان ابراهيموفيتش لطرده في المباراة الاخيرة، بالاضافة الى غياب لاعب الوسط الجزائري إسماعيل بن ناصر والفرنسي تيو هرنانديز.

وحقق ميلان بداية مثالية عندما افتتح له هاكان كالهانوغلو التسجيل بكرة بعيدة المدى (30). ثم أنقذ حارس مرمى ساسوولو أندريا كونسيليي كرتين خطيرتين للبلجيكي الكسيس سايلميكرز (55) ثم كالهانوغلو نفسه (61).

ثم سجل ساسوولو هدفين سريعين بواسطة الاحتياطي جاكومو راسبادوري في الدقيقتين 76 و83 ليخرج فائزاً.