قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

طوكيو: بتحطيمه رقمه العالمي وسط ذهول على وجهه مع وصوله إلى خط النهاية، أحرز النروجي كارستن فارهولم ذهبيّة سباق 400 م حواجز، لتعود الأنظار مساء إلى المضمار حيث ستكون الجامايكية إيلاين تومسون هيراه مرشّحة للإحتفاظ بلقب 200 م، على أن تخطف الأميركية سيمون بايلز منها الأضواء قبل ساعات في سعيها لميدالية يتيمة في أولمبياد طوكيو عندما تنافس في نهائي عارضة التوازن.

سجّل فارهولم زمنًا قياسيًا 45.94 ثانية، ليكسر رقمه العالمي السابق (46.70 ث). ونال الأميركي راي بنجامين الفضيّة مع 46.17 ث وبات يحمل ثاني أفضل زمن في التاريخ بعد أن حطّم بدوره رقم النروجي السابق، فيما حصد البرازيلي أليسون دوس سانتوس البرونزيّة.

قال فارهولم بطل العالم مرّتين "هذا جنوني. إنّها بالتأكيد أعظم لحظة في حياتي. تدرّبت مثل المجنون. عانيت لأخلد إلى النوم مساء أمس لأنّه راودني هذا الشعور المميّز وكأني طفل في السادسة من العمر ليلة عيد الميلاد. إنّه شعور تعتقد أنك لن تشعر به مجدّدًا ولكنه حصل ليل أمس".

وأحرزت الألمانية مالايكا ميهامبو ذهبيّة الوثب الطويل للمرّة الأولى بعدما سجّلت مسافة 7.00 م.

وتقدّمت ميهامبو على بطلة العالم أربع مرات وحاملة ذهبية لندن 2012 الأميركية بريتني ريس التي سجّلت 6.97 م وحصدت الفضيّة، ثالث ميداليّاتها الأولمبيّة على التوالي.

وتتركّز الأنظار عند الساعة 21,50 محليًا (12,50 ت غ) على سباق 200 م سيدات، حيث تنوي تومسون هيراه الدفاع عن لقبها وإحراز "دابل دابل" بعد تتويجها في 100 م في ريو 2016 وطوكيو.

وتلقى تومسون مواجهة جديدة من مواطنتها المخضرمة شيلي آن فرايزر برايس المحبطة من حلولها وصيفة في 100 م، علمًا أنّها تأهلت بخامس أفضل زمن من الدور نصف النهائي.

ويبدو السويدي الشاب أرمان دوبلانتيس، حامل الرقم القياسي العالمي، مرشّحًا لنيل ذهبية الوثب العالي، حيث ينافسه صديقه وملهمه الفرنسي رينو لافيليني (34عامًا) بطل 2012 ووصيف 2016 برغم تعرّضه لإصابة بكاحله في التصفيات، فيما يغيب الأميركي سام كندريكس بطل العالم 2019 والمتوّج ببرونزيّة ريو لإصابته بفيروس كورونا.

وحقّقت العدّاءة الأميركية أليسون فيليكس بداية سلسلة في سعيها لإحراز ميداليّة أولمبيّة عاشرة، بعد تأهّلها في تصفيات 400 م مسجّلة 50.84 ثانية، هي التي تعتبر العدّاءة الوحيدة في التاريخ تملك 6 ميداليّات ذهبيّة.

بايلز لوداع بالمعدن

بعد أن حرمت العالم من الإستمتاع بحركاتها الفريدة والمميّزة بانسحابها من خمس نهائيّات، ستقدّم لاعبة الجمباز الأميركيّة سيمون بايلز عرضها الوحيد في طوكيو على عارضة التوازن، المسابقة الأقل مفضّلة لديها، آملة الخروج أقلّه بميدالية.

وكانت بايلز صدمت العالم عندما أعلنت انسحابها عن المسابقات الخمس الأخرى لأسباب نفسيّة ومشاكل في "الصحّة الذهنيّة" بعد أن وصلت إلى طوكيو طامحة لرفع مجمل عدد ميداليّاتها الذهبيّة في الألعاب إلى تسع، ومعادلة الرقم القياسي للسوفياتيّة لاريسا لاتينينا في جمباز السيدات.

وقد تكون اختارت عارضة التوازن لأنها المسابقة الأقل إحداثًا للإلتواءات التي تحدّثت عنها إثر انسحاباتها، وهي وضعيات تسبّب فقدان التوازن وإدراك المكان في الهواء، وهي ظاهرة معروفة في عالم الجمباز والترامبولين.

وكانت بايلز أحرزت ذهبيّة حصان القفز والحركات الأرضيّة والمسابقة الكاملة في الفردي والفرق في ريو، إضافة إلى برونزيّة عارضة التوازن.

ويقام نهائي العارضة الثابتة والعارضتين المتوازيتين لدى الرجال.

البرازيل والمكسيك

في كرة قدم لدى الرجال، يلتقي في نصف النهائي المنتخب البرازيلي في مواجهة ثأريّة مع نظيره المكسيكي الذي أسقطه في نهائي لندن 2012 قبل أن يعوّض سيليساو على أرضه ويحرز باكورة ذهبيّاته على حساب ألمانيا. كما تلتقي إسبانيا واليابان في المباراة الأخرى.

في كرة السلة، بعد أن حجزت سلوفينيا بقيادة لوكا دونتشيتش وغوران دراغيتش أولى مقاعد نصف النهائي على حساب ألمانيا 94-70، يتواجه المنتخب الاأميركي حامل اللّقب في النسخ الثلاث الأخيرة مع إسبانيا بطلة العالم، الأرجنتين مع أستراليا وفرنسا مع إيطاليا.

وبلغ منتخب فرنسا مع نجمه نيكولا كاراباتيتش نصف نهائي كرة اليد بفوز ساحق على البحرين بطلة آسيا 42-28.

وفي ربع النهائي أيضًا، تلعب الدنمارك بطلة العالم مع النروج والسويد مع إسبانيا ومصر الطامحة لبلوغ الدور نصف النهائي للمرة الأولى في تاريخها مع ألمانيا.