قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الدوحة: إحتضنت الدوحة عدداً من نجوم الفن والغناء والإعلام من لبنان ومصر وسوريا والإمارات وقطر، الذين قدموا خصيصاً للمشاركة في فعاليات يوم المرح المجتمعي quot;أرجل وعجلات 2010quot; الذي تنظمه مؤسسة quot;أيادي الخير نحو آسياquot; (روتا)، وسط حضور جماهيري كبير قدر بعشرة آلاف شخص إجتمعوا على كورنيش الدوحة بالقرب من فندق الشيراتون، حيث إنطلقت مسيرة تصدرتها الشيخة عائشة آل ثاني والفنانة رغدة، عضوا مجلس إدارة أيادي الخير نحو آسيا، والسيد عيسى المناعي مدير المنظمة، وعدد من الوجوه العامة، بالإضافة للفنانين مايا نصري من لبنان، عمرو مصطفى من مصر، منصور زايد من الإمارات، وفهد الكبيسي من قطر، والإعلاميين رانيا بارود من لبنان، وناصر الجهوري من قطر، والرياضيين ندى زيدان بطلة الرالي والرماية القطرية، والبطل الأولمبي رونالد دي بور.

خيمة كبار الزوار
بينما كان الجمهور يتدفق الى موقع الحدث، كان كبار الزوار، والفنانون المشاركون يصلون تباعاً الى خيمة كبار الزوار، وبدأت وسائل الإعلام المدعوة لتغطية الحدث إجراء المقابلات معهم تباعاً.

مسيرة quot;أرجل وعجلاتquot;
ثم إنطلق الجميع للمشاركة في مسيرة quot;أرجل وعجلات التي إمتدت لمسافة 5 كلم على الكورنيش، سار فيها المشاركون إما على الأرجل، الدراجات الهوائية، الزلاجات، أو الكراسي المتحركة، وشهدت مشاركة لافتة لكبار السن، وذوي الإحتياجات الخاصة، وقد إختارت الشيخة عائشة آل ثاني والسيد عيسى المناعي والفنانين منصور زايد وعمرو مصطفى الدراجات الهوائية، بينما فضلت الفنانة رغدة، وكل من مايا نصري ورانيا بارود قطع المسافة سيراً على الأقدام.

التعليم للجميع
ويهدف هذا النشاط للترويج لنشاطات المؤسسة والتي ترفع شعار quot;التعليم للجميعquot; وتسعى إلى تحقيقه في دول آسيا، وتشجيع المجتمع القطري للإنخراط في نشاطات المؤسسة، بالإضافة إلى الترويج لنمط صحي للحياة في المجتمع القطري.

الشيخة عائشة آل ثاني لإيلاف: قطر تؤمن بأن التعليم حق للجميع

أكدت الشيخة عائشة بنت فالح آل ثاني لإيلاف أن المؤسسة التي أطلقتها الشيخة quot;المياسةquot; تسعى إلى تحقيق هدف مهم جداً ألا وهو إتاحة التعليم للجميع في مختلف دول آسيا، وشددت على أن المؤسسة تعمل بكل طاقاتها لتحقيق هذا الهدف، من خلال الإشراف المباشر على بناء وتشغيل المدارس في العديد من الأماكن النائية في الدول الأكثر فقراً في آسيا.
وأبدت سعادتها بالإقبال الجماهيري للمواطنين القطريين على هذا النشاط الذي يقام للمرة الرابعة، ولدعم المؤسسات الإقتصادية القطرية للمشروع. وأكدت أن وجود المشاهير دافع للجماهير لعمل الخير لأنهم يشكلون قدوة لهم.
وجاء ذلك خلال عشاء دعت اليه في الليلة السابقة لمسيرة quot;أرجل وعجلاتquot;، وكرمت خلاله المشاهير المشاركين في الحدث، من خلال منحهم شهادات ودروعاً تقديرية تثميناً لدورهم في دعم المؤسسة ونشاطاتها الخيرية بنشر رسالتها على أوسع نطاق.

الفنانة رغدة: سعيدة بالإنجازات التي تحققت رغم عمر المؤسسة القصير
وتحدثت الفنانة رغدة عضو مجلس إدارة مؤسسة quot;أيادي الخير نحو آسياquot; (روتا) عن سعادتها بالإنجازات التي تحققت حتى الآن رغم العمر القصير للمؤسسة والذي لا يتجاوز الأربعة أعوام، وقالت إن النتائج التي عرضت على أعضاء مجلس الإدارة خلال اجتماعهم في اليوم الذي سبق فعالية quot;أرجل وعجلاتquot; كانت مدعاة للفخر.
وشددت رغدة على أنها تؤمن بأن أهم موارد الدول هي الطاقات البشرية، التي تحتاج الى دعم مادي، ومعنوي، وإنساني، وبأنها ستبقى عاجزة عن عمل أي شيء لمجتمعاتها وخصوصاً في الدول الفقيرة ما لم تجد هذا الدعم.
وأكدت رغدة أن قطر تؤمن بأن التعليم quot;حق للجميعquot; بغض النظر عن الجنس أو العرق أو الدين، أو الجنسية، وبأنها شرفت بأن تكون عضو مجلس إدارة quot;روتاquot;، التي أنشئت تحت مظلة الشيخة المياسة، وهي التي تقود هذه المنظمة الخيرية التي تعمل في الدول الأكثر فقراً في آسيا، وأساسها وعمودها الفقري النهضة التعليمية للطفل.
رغدة أعربت خلال كلمتها التي ألقتها على مسرح quot;أرجل وعجلاتquot; الذي إحتضن النشاطات الفنية والرياضية مساء يوم الجمعة الماضي، عن سعادتها بالحضور الكثيف لكبار السن والأطفال وجميع أطياف المجتمع القطري، وتمنت أن تشهد الأعوام القادمة إقبالاً أكبر.

عيسى المناعي: العشاء الخيري وأرجل وعجلات هما الحدثان الأكبر والأهم من تنظيم روتا
وقال السيد عيسى المناعي لإيلاف إنه سعيد جداً للدعم الذي تلقاه quot;روتاquot; من مشاهير الفن والرياضة وبأن وجودهم يعكس رسالة إيجابية للجماهير حول أهمية المشاركة في الفعاليات الخيرية والإنسانية.
وأضاف أن العشاء الخيري وفعالية أرجل وعجلات هما الحدثان الأكبر والأهم في الفعاليات التي تقيمها quot;روتاquot; بالتناوب كل عامين.
وإستطرد بالقول إن ما تحقق اليوم هو نتاج جهد استمر ستة أشهر من فريق عمل المؤسسة، وبأنهم يطمحون في الأعوام المقبلة الى زيادة كم مثل هذه الأعمال، أملاً في نشر رسالة quot;روتاquot; بشكل أوسع.

النجوم يلهبون مسرح quot;أرجل وعجلاتquot;
كان أول من إعتلى المسرح الفنان القطري الشاب فهد الكبيسي الذي قدم أغنية من أغنياته وسط ترحيب الجمهور، ثم أعرب عن سعادته بالتواجد في quot;أرجل وعجلاتquot; هذا العام بعد أن حالت الظروف دون مشاركته في الأعوام السابقة، وشدد على أهمية دور روتا في دعم نشر التعليم في الدول الفقيرة.
ثم تلاه الفنان الإماراتي الشاب منصور زايد الذي قدم بدوره أغنية من أغانيه وعبر بعدها عن سعادته بالتواجد وتمثيل بلده الإمارات في هذا المحفل الخيري الهام، وأضاف أن دولة قطر من الدول السباقة في عمل الخير.
بعدها إعتلت المسرح الإعلامية رانيا بارود التي ألقت كلمة أشادت فيها بالأيادي البيضاء لقطر التي لم تقصر مع لبنان ووقفت معه في كل أزماته منذ حرب تموز، وأحداث نهر البارد، وإنتهاءً بمؤتمر الدوحة، وقالت إن عبارة quot;شكراً قطرquot; باتت تستخدم من قبل اللبناني كمضرب مثل، عندما يريد أن يعبر عن إمتنانه العميق لأي شخص أو جهة.
وقالت إنها تؤمن بأن التغيير يأتي من الذات، وبأن كل شخص موجود في هذا الحدث قادر على إحداث تغيير في محيطه من خلال التزامه بقضية تهتم بتحسين مجتمعه مهما كانت.

وبعدها أشعل الفنان المصري عمرو مصطفى الحماس في قلوب الحاضرين الذين تفاعلوا بشكل كبير معه عندما قدم أغنيته quot;الكبير كبيرquot; وبعدها القى كلمة شدد فيها على سعادته لإتاحة quot;روتاquot; الفرصة له للتواجد في حدث خيري وإنساني كهذا، ثم قدم أغنية ثانية كان التفاعل فيها أكبر، فخرق أحد الحضور الحاجز الأمني وأحتضن الفنان عمرو مصطفى معبراً له عن إعجابه، وسط دهشة الأخير.
ومسك ختام الفعاليات الفنية كان مع الفنانة اللبنانية مايا نصري التي إعتلت المسرح على أنغام أغنية quot;أخبارك إيهquot; فكان التفاعل لافتاً من الحضور، ثم حيت الجمهور بكل اللغات واللهجات، مؤكدة أنها تقف في مكان لا تفرق فيه الجنسية، ولا الدين، ولا الطائفة، وإنما تفرق فيه الإنسانية. ووجهت تحية كبيرة لروتا لأنها دعتها للتواجد في هذا المهرجان من المحبة، الذي لمست فيه رغبة كل الحضور لمد يدهم لمساعدة الآخر، والعبور به من الظلام الى النور.
ووجهت تحية لكل إنسان ساهم في نجاح هذا الحدث، لكل عامل، ولكل شخص مهما علت مرتبته أو مكانته. وأضافت: جميعنا نتساوى عندما نسعى إلى الخير ولأن تكون الإنسانية في أحسن حالquot;. وختاماً شكرت الحضور على تواجدهم لأنهم بذلك يجعلون كل ما تقوم به روتا ممكناً.
المشاهير وجهاً لوجه مع الجمهور
وشهد يوم quot;أرجل وعجلاتquot; لقاء المشاهير المباشر مع الجمهور حيث أتاحت روتا للحضور الحصول على الأوتوغرافات والصور التذكارية مع المشاهير، الذين كانوا سعداء جداً بالتواصل مع الجمهور القطري عن قرب، وإستمر هذا اللقاء لساعات.
إنسجام وتناغم بين النجوم في الكواليس
وقد رصدت كاميرا إيلاف الإنسجام والتناغم بين النجوم العرب المشاركين في الحدث، في الكواليس، حيث جمعهم أكثر من لقاء في مقر إقامتهم في شيراتون الدوحة. وأثمرت هذه اللقاءات عن إتفاقات على مشاريع فنية مستقبلية بين عمرو مصطفى ومايا نصري من جهة، وعمرو مصطفى ومنصور زايد من جهة أخرى، كما إجتمع على العشاء في الليلة الأخيرة كل من الفنانة رغدة، والفنان منصور زايد، والإعلامي الإماراتي ناصر الجهوري، وإيلاف.
كاميرا إيلاف كانت حاضرة ونقلت الأجواء صوتاً وصورة في هذا التقرير.