قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

انتصر القضاء المصري للمخرج السينمائي أكرم فريد في القضية الَّتي أقامها ضد جريدة quot;صوت الأمةquot;.


القاهرة: قضت محكمة جنح الدقي أمس بسجن كل من الصحافي عبد الحليم قنديل رئيس تحرير جريدة quot;صوت الأمةquot; السابق، والصحافي احمد أبو الخير المحرر بالجريدة، لمدَّة سنة مع دفع كفالة بقيمة 500 جنيه، وتغريم كل منهما مبلغ 10 الاف جنيه لإرتكابهم جنحة السب والقذف بحق المخرج أكرم فريد بعد الدعوى الَّتي أقامها ضدهما بسبب نشرهم خبرًا في جريدة quot;صوت الأمةquot; حول وقائع حفل زفافه.

وتقدَّم المخرج السينمائي، أكرم فريد السبكي، بشكوى إلى نيابة الدقي ضد جريدة quot;صوت الأمةquot; يتهم فيها الصحافيين المذكورين بسبه وقذفه على خلفيَّة نشر خبر يحمل توقيع أبو الخير على الصفحة الأولى من الجريدة في عددها الصادر بتاريخ 16 فبراير 2009 عن وقائع حفل زفافه، حيث إنتقد الخبر قيام السبكي بممارسة عادة جديدة وغريبة على المجتمع المصري أثناء حفل الزفاف.

وقامت النيابة بتحريك الدعوى الجنائيَّة ضد الصحافيين وأحالتهم للمحاكمة الجنائيَّة بتهمة قذف أكرم السبكي، إلى أنّْ أصدرت محكمة جنح الدقي حكمها السابق الذكر.

وأكَّدت الشبكة العربيَّة لمعلومات حقوق الإنسان في بيان لها تلقت quot;إيلافquot; نسخه منه: quot;أنَّه ومن الناحية القانونيَّة يعتبر هذا الحكم معيبًا لمخالفته النصوص المعتمدة، حيث أنَّ المادة 303 من قانون العقوبات، والَّتي يحاكم بموجبها الصحافيين، لا تورد عقوبة السجن إلاَّ في حال التعرض وسب موظف عام بسبب أدائه لوظيفته، وهو ما يجعل حكم محكمة الدقي معيبًا وباطلاً لمخالفته النصوص القانونيَّةquot;

وأشير في البيان إلى أنَّ محكمة جنح الدقي لم تكتف بمصادرة حق الصحافيين في النقد المباح، بل أدانتهما بسبب نشر خبر حول واقعة حقيقيَّة حدثت بالفعل وأذيعت من قبل العديد من وسائل الإعلام، وأصدرت حكمًا يشوبه البطلان المطلق بسجن الصحافيين في قضية لا يستحقان الإدانة فيها من الأساسquot;.

وأشير في البيان: quot;أنَّ ازدياد الأحكام الصادرة بالسجن في قضايا النشر في الآونة الأخيرة أمر يعد غاية في الخطورة على مستقبل حرية التعبير وحرية الصحافة في مصر، لأنَّه من غير المقبول أنّْ يظل التهديد بالسجن سيفًا مسلطًاعلى رقبة الصحافيين، موضحًا أنَّ خطأ المحكمة في تطبيق القانون في القضية المذكورة يشير إلى ضرورة إدخال تعديلات جديدة على المواد الخاصَّة بجرائم النشر في قانون العقوبات يلغي بموجبها عقوبة السجن.

من جهتنا حاولنا الاتصال بالمخرج، أكرم فريد، لمعرفة رد فعله على الحكم إلاَّ أنَّ هاتفه كان مغلقًا ولم نتمكن من التواصل معه.