قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

خلص باحثون الى ان حمية غذائية تتبع مطبخ بلدان الشرق الاوسط تساعد في الحماية من داء السكريlrm;.

مدريد: افادت دراسة حديثة ان الماكولات في مطبخ الشرق الاوسط يمكن ان تحمي من داء السكري الذي لم يكتشف له علاج حتى الساعة لكن العلماء يصرون على ان اتباع حمية غذائية معينة قد تساعد في الحماية منه.

وتفيد الدراسة التي اعدها الدكتور جوردي سلاس سلفادو من مستشفى سان خوان الاسبانية ان مطبخ بلدان الشرق الاوسط الغني بزيت الزيتون والجوز يساعد على تقليص خطر الاصابة بداء السكري بنسبة نحو 50%. كما اشار الى انه اذا تم مزج زيت الزيتون والجوز في الحمية الغذائية فان نسبة الاصابة تتقلص نحو 52%.

وقد شملت الدراسة 418 شخصا بالغا تراوحت أعمارهم بين 55 و80 عاما كان كل منهم لديه على الاقل ثلاثة عوامل تزيد خطر الاصابة بأمراض القلب مثل ارتفاع ضغط الدم او التدخين. ولفترة امتدت اربع سنوات، قسم الاشخاص الى مجموعات بشكل عشوائي لاتباع ثلاثة أنواع من الحميات الغذائية: حمية شرق أوسطية تركز على استهلاك أكبر لزيت الزيتون، وحمية مماثلة مع التركيز على الدهون غير المشبعة المأخوذة من البندق، وحمية ثالثة تخفض كل أنواع الدهون.

وبعد المتابعة أصيب ما بين 10 و11 في المئة من المجموعتين اللتين اتبعتا حمية الشرق الاوسط بالسكري بينما ارتفعت النسبة الى 18 في المئة في المجموعة الثالثة التي قللت كل أنواع الدهون.

وقد ابرز الباحثون اهمية الدراسة بانها ركزت على نوعية الاكل ولم تركز على خسارة الوزن.