قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

حظيت قطع الملابس ذات الأكتاف العريضة المزودة بمنصات كتف ثابتة خلال عقد الثمانينيات من القرن الماضي بحالة من الرواج بين السيدات في جميع أنحاء العالم. وقد تم الاحتفاء بتلك النوعية من الملابس ( ذات الأكتاف العريضة ) في الوقت الذي تمكنت فيه السيدات من تصميم صورة ظلية أنثوية، ووقت تمكنت السيدات عديمات الخصر بسهولة من الحصول على قوام الساعة الرملية التي لطالما حلمن به.
وقد ظلت منصات الكتف على الساحة طوال ما يقرب من 10 أعوام فقط، ليتم إستبدالها بالطلات الفضفاضة المسترخية التي حظيت برواج كبير في تسعينيات القرن الماضي. وفي الوقت الذي بدأ يطرح فيه المصممون منصات كتف متواضعة مرة أخرى، سلكت ستيلا مكارتني هذا الطريق وقدمت مجموعة من السترات المبالغ بها للغاية التي يمكن ارتدائها على تنانير وفساتين أو مع بناطيل ملائمة، وهو ما يبشر بإحتمالية عودة الكتف العريض مجدداً.