قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

قد لا تكون quot;إيكوquot; ماركة أحذية مرتبطة بأحدث صيحات الموضة وأحذية ستيليتو ذات الكعب العالي والأحزمة المصنوعة من جلد الثعابين، لكن الاسم يحظى بشهرة واسعة نظراً للجودة العالية التي تتمتع بها الأحذية ولما توفره من شعور بالراحة للعملاء في جميع أنحاء العالم ..
ومنذ أن قام، كارل توسبيرتي، ببيع منزله وسيارته لإنشاء شركة خاصة بتصنيع الأحذية في ،بريديبو، بالدنمارك، أصبح إسمه مرادفاً لاسم الماركة quot;إيكوquot; ؛شركة تصميم الأحذية المتخصصة أولاً وقبل كل شيء في الجودة العالية والراحة.
ويعد عقد السبعينيات هذا الموسم مصدر إلهام كبير في التشكيلة التي تحتوي على القبقاب الشهير، الذي أضيف له بطانة مطاطية في جميع أنحاء النعل الخشبي لكي يكون أقل قسوة وأكثر راحة. ويعزو فضل النجاح الأولي الذي حققته ماركة quot;إيكوquot; إلى السفريات، التي قام بها توسبيرتي حول العالم للترويج للماركة والتصميمات. وقد نجح في الوصول لجميع الأسواق الإسكندينافية ثم جميع أنحاء أوروبا بعد ذلك.
وقد وضع، توسبيرتي، خططاً كذلك لتطوير قاعدة تصنيع دولية، وفي العام 1974 ( بعد النجاح الكبير الذي حققته تشكيلة القباقيب )، إفتتح منشأة للإنتاج في البرازيل. وتمت الاستعانة وقتها بأساليب إنتاج آلية، وكانت quot;إيكوquot; واحدة من أوائل شركات تصنيع الأحذية التي إستعانت بتلك الآلات التي تعرف بـ quot;CAD/CAMquot; (التي تُعنى بالتصميم بمساعدة الحاسوب). وقد تطورت الشركة من وقتها، ونجحت في غزو السوق الألمانية والسوق الأميركية بنجاح، بعد إدراكها أن كل شخص يحتاج إلى زوج من الأحذية.