قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف": وجد باحثون ألمان أن طوال القامة ربما يكونوا أقل عرضة للإصابة بالسكري من النوع الثاني. واكتشف الباحثون أن كل 4 بوصات إضافية ( 10 سم ) في طول قامة الإنسان يقللون خطر الإصابة بالمرض بنسبة 41 % للرجال وبنسبة 33 % للسيدات.

وأوضح الباحثون، الذي أجروا دراسة بهذا الخصوص في المعهد الألماني للتغذية البشرية بوتسدام-ريبروك، أنهم يعتقدون أن السبب وراء ذلك هو أن قصار القامة تتزايد لديهم نسبة الدهون في الكبد ويتزايد لديهم معدل ضغط الدم ونسبة الالتهابات.

ونوه الباحثون في نفس الوقت إلى أن درجة حساسية الأنسولين تزداد لدى طوال القامة كما تكون خلايا بيتا لديهم أكثر كفاءة، وتلك الخلايا هي خلايا توجد في البنكرياس وتصنع الأنسولين. وأكد الباحثون، الذين تتبعوا في دراستهم 28 ألف شخص، أن طول القامة عبارة عن "علامة تنبؤية مفيدة" لخطر الإصابة بمرض السكري.

واكتشف الباحثون أن العلاقة بين طول القامة وخطر الإصابة بالسكري تبدو أقوى بين الأشخاص أصحاب الوزن العادي، حيث ينخفض خطر الإصابة بنسبة 86 % بالنسبة للرجال عن كل زيادة بالطول بمقدار 4 بوصات وبنسبة 67 % بالنسبة للسيدات.

وختم الباحثون بقولهم إن دراستهم أظهرت كذلك أن التدخل المبكر للحد من مخاطر التمثيل الغذائي المرتبطة بطول القامة طوال الحياة من المحتمل أن يركز على محددات النمو في الفترات الحساسة أثناء الحمل، مرحلة الطفولة المبكرة، البلوغ والبلوغ المبكر، وشددوا على ضرورة الأخذ بعين الاعتبار الاختلافات الجنسية المحتملة.

أعدت "إيلاف" المادة بتصرف عن صحيفة "الدايلي ميل" البريطانية، الرابط الأصلي أدناه
https://www.dailymail.co.uk/health/article-7443633/Being-tall-protect-type-2-diabetes.html