قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف": وجد باحثون أميركيون أن الاكتئاب قد يبدأ في الظهور بأدمغة الأطفال وهم صغار بسن ال 7 أعوام، وأن العلامات التحذيرية قد تتنبأ بحدوث مشاكل عاطفية في المستقبل. وقال الباحثون إن أعراض الاكتئاب، مثل القلق وعدم الاستمتاع، لا تبدأ في الظهور لدى كثيرين حتى بلوغ سن المراهقة. وأضافوا أنهم وجدوا من دراستهم التي شملت حوالي ألف طفل أنه قد بات بإمكانهم التنبؤ بمن هم أكثر عرضة للإصابة بأعراض الاكتئاب في سن ال 11 عاماً عن طريق فحص أدمغة الأطفال وهم في سن الـ 7.

واتضح من نتائج المسوحات التي أجريت لـ 94 طفلاً أنهم يعانون من ضعف في درجة الاتصال بين جزأين في الدماغ يُعتَقَد أنهما يتحكمان في عملية صنع القرار والمزاج. وقال الباحثون إن شدة تدفق الدم بين هذين الجزأين في الدماغ تكشف عن "تحدث الخلايا إلى بعضها البعض"، وتبين أن هؤلاء الأطفال يسيطرون على عواطفهم كذلك.

أما قلة تدفق الدم فتشير إلى العكس، حيث تظهر لدى الأطفال الذين يعانون من تلك المشكلة مزيداً من علامات الاكتئاب، وذلك بحسب تقييم سلوكي أجرى بعدها ب 4 أعوام. ولاحظ الباحثون في دراستهم، التي نشرت بمجلة JAMA للطب النفسي، أن طفلاً من كل 5 أطفال تعرض لتدهور بأعراض الاكتئاب لديه على مدار فترة الأربعة أعوام.

أعدت "إيلاف" المادة بتصرف عن صحيفة "الدايلي ميل" البريطانية، الرابط الأصلي أدناه
https://www.dailymail.co.uk/sciencetech/article-7828939/Signs-depression-detected-children-young-seven-study-finds.html