قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أكّدت كوريا الجنوبيّة الجمعة أنّها سجّلت ثاني حالة من فيروس كورونا المستجدّ على أراضيها، في وقتٍ يتصاعد القلق من انتشاره على نطاق أوسع. وقالت وزارة الصحّة في سيول إنّ رجلاً كوريًا جنوبيًا في الخمسينات من عمره ظهرت عليه الأعراض أثناء عمله في ووهان في 10 يناير. وتُعتبر مدينة ووهان بوَسط الصّين منشأ ظهور الفيروس.

وأضافت الوزارة انّ الرجل أُخضِع لفحوص لدى عودته إلى كوريا الجنوبيّة في وقت سابق هذا الأسبوع، وقد تأكّدت الخميس إصابته بالفيروس، وهي الإصابة الثانية من نوعها في كوريا الجنوبيّة.

وأوضحت الوزارة في بيان أنّ "المريض كان على دراية كافية بالوضع في ووهان... وتعاون في شكل جيّد مع طلبات السُلطات الصحّيّة خلال فترة المراقبة". وكانت اللجنة الوطنيّة للصحّة في الصين أعلنت الجمعة أنّ عدد الوفيّات جرّاء الفيروس على الأراضي الصينيّة بلغ 25، مع ارتفاع عدد الإصابات المؤكّدة إلى 830 حالة.

وتمّ تسجيل إصابات بالفيروس في كلّ من اليابان وهونغ كونغ وماكاو وكوريا الجنوبيّة وتايوان وتايلاند وفيتنام وسنغافورة والولايات المتّحدة. وأعلنت منظّمة الصحّة العالميّة الخميس أنّ "من المبكر جداً" اعتبار فيروس كورونا المستجدّ "حالة طوارئ صحّيّة عامّة على نطاق دوليّ".

وقال المدير العام للمنظّمة تيدروس أدهانوم غيبريسوس "لا يخطئنّ أحدكم الأمر، إنّها حالة طوارئ في الصين، لكنّها ليست بعد حالة طوارئ صحية عالمية. قد تُصبح كذلك".