"إيلاف": تستمر الدراسات البحثية في إظهار أن فيروس كورونا المستجد يهاجم الكلى ويضرها بشدة. وفي حين ركزت أغلب البحوث على آلية مهاجمة الفيروس للرئتين، فقد كشف تقريران جديدان عن وجود الفيروس بمستويات مرتفعة في الكلى مع حدوث إصابات بالكليتين في أكثر من ثلث المرضى المصابين بفيروس كورونا.

وأظهرت إحدى الدراسات أن حوالي 90 % من المرضى الذين يوضعون على أجهزة التنفس الصناعي عانوا من تلف بالكلى. كما أظهرت دراسات من الصين أن إصابات الكلى الحادة بين مرضى كوفيد-19 المحجوزين في المستشفيات تتراوح ما بين 5 إلى 23 %، وأن تلك النسبة ترتفع بصورة ملحوظة بين المرضى في أميركا.

ويمكن لنتائج هذه الدراسات أن توضح السر وراء إصابة مرضى كورونا بجلطات دموية، سكتات دماغية وحاجتهم إلى غسيل الكلى رغم وصف الفيروس بأنه مرض تنفسي.

وأوردت بهذا الصدد صحيفة الدايلي ميل البريطانية عن دكتور كينار جهافيري، الرئيس المشارك لقسم أمراض الكلى في مستشفى نورثويل هيلث بمدينة نيويورك، قوله "بدأنا نلاحظ هنا في المستشفى، وتحديدا في قسم أمراض الكلى على الأقل، حدوث زيادة كبيرة في عدد المرضى الذين نقوم بفحصهم في الفترة ما بين بداية حتى منتصف مارس مقارنة بمتوسط العدد المعتاد في موسم ديسمبر ويناير الماضي".

ووجد الباحثون من نتائج دراستهم التي أجروها لمعرفة أسباب حدوث ذلك أن أكثر من ثلث المرضى ( 36.6 % ) تعرضوا لإصابات حادة بالكلى، وهي الإصابات التي تحدث حين تتعرض وظائف الكلى للفشل وتصبح غير قادرة على التخلص من النفايات.

ووجدوا في نفس الوقت أن من بين المرضى الذين أصيبوا بفشل كلوي، احتاج 14.3 % منهم لغسيل كلوي، واكتشفوا كذلك أن الفشل الكلوي يحدث في وقت مبكر من الإصابة بفيروس "كورونا"، كما اتضح لهم أنه من بين ألف مريض احتاجوا لوضعهم على أجهزة تنفس، فقد تعرض حوالي 90 % منهم لفشل كلوي حاد.

أعدت "إيلاف" المادة بتصرف عن صحيفة "الدايلي ميل" البريطانية، الرابط الأصلي أدناه
https://www.dailymail.co.uk/health/article-8320113/Studies-provide-evidence-coronavirus-damages-kidneys.html


مواضيع قد تهمك :