قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

في وقت يعلق العالم آمالا على لقاح فيروس كورونا المنتظر، رأى أنتوني فاوتشي كبير خبراء الأمراض المعدية في الولايات المتحدة إن اللقاح لن يعمل إلا بفعالية تتراوح بين 50 و 60 % فقط. وبناء عليه فان اللقاح لن يحررنا من التدابير الصحية والوقائية التي يتبعها العالم منذ بدء الجائحة.

وقال فاوتشي في ندوة عبر الإنترنت استضافتها جامعة براون مساء أمس "احتمالية أن يكون فعالا بنسبة 98 في المئة ليست كبيرة، مما يعني أنه لا يجب التخلي عن إجراءات الصحة العامة".

أتى ذلك، بعد أن دعا في وقت سابق أمس أيضاً إلى التنبه والاستعداد لمواجهة أوبئة أخرى في المستقبل، قائلاً: "لا أميل إلى التشاؤم، لكنني واقعي بشأن نقاط ضعف مجتمعنا وطبيعتنا البشرية، لذلك أعتقد أن أوبئة أخرى ستأتي وتنتشر بعد كورونا".

كما أكد في مقابلة مع مجلة بوليتيكو الأميركية أن بلاده كما العالم يمكنها التغلب على الفيروس المستجد الذي أصاب الملايين حتى الآن، وذلك عبر التقيد ببضعة إجراءات بسيطة ألا وهي ارتداء الكمامة والتباعد الاجتماعي.

وكان مدير المعهد الوطني للأمراض المعدية أبدى في مايو الماضي تفاؤله الحذر حول النتائج التي توصلت إليها شركة "موديرنا" في إنتاج اللقاح المضاد لكورونا، إلا أنه شدد على ضرورة الاستمرار بالتقيد بالإجراءات المطلوبة من التباعد إلى غسل اليديم وارتداء الكمامات. يذكر أن الفيروس المستجد أصاب ما يقرب من 5 ملايين شخص في الولايات المتحدة وقتل أكثر من 160 ألف شخص.

مواضيع قد تهمك :