قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ريو دي جانيرو :

تخطّت البرازيل الجمعة عتبة 130 ألف وفاة جرّاء كوفيد-19، في وقتٍ لا تزال المخاوف قائمةً في بلد أدّى فيه الوباء إلى تفاقم عدم المساواة الاجتماعيّة والتوتّرات السياسيّة.

وسجّلت وزارة الصحّة البرازيليّة 874 وفاة و43,178 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجدّ خلال الساعات الأربع والعشرين المنصرمة، وهو ما يرفع عدد الوفيات إلى 130,396 والإصابات إلى 4,282,164.

والبرازيل البالغ عدد سكّانها 212 مليون نسمة، باتت الثانية بعد الولايات المتّحدة لناحية الوفيات بكوفيد-19، والثالثة لناحية الإصابات بعد الهند.

وبدأت معظم الولايات البرازيليّة في الخروج من الحجْر في يونيو، بطريقة اعتُبرت متسرّعةً بالنسبة إلى معظم المتخصّصين الذين يخشون موجة ثانية من الوباء، في حين أنّ "الموجة الأولى في البرازيل لم تنته بعد"، وفق ما قال توماس ميلان المتخصّص في إحصاءات الأوبئة في إمبريال كولدج لندن.