قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بودابست : بدأت المجر الأربعاء استخدام لقاح المختبر الصيني "سينوفارم" ضد فيروس كورونا، لتصبح أول دولة في الاتحاد الأوروبي تقوم باعتماده، بعد أن كانت أول بلد استخدم اللقاح الروسي "سبوتنيك-في".

وقال رئيس الوزراء فيكتور أوربان في رسالة قصيرة نُشرت على فيسبوك "اليوم نبدأ التطعيم بواسطة الشحنات الصينية".

وصلت 550 ألف جرعة لقاح ن الصين في منتصف فبراير، وهي أول دفعة من إجمالي الطلبية البالغة 5 ملايين جرعة، أي ما يكفي لتطعيم ربع سكان المجر وعددهم 9,8 مليون نسمة.

وبعد ذلك أعطى المركز الوطني للصحة العامة موافقته النهائية.

ويأمل أوربان، الذي عبر شخصياً عن تفضيله لقاح سينوفارم في نهاية شهر يناير، في تلقي اللقاح الأسبوع المقبل.

وإن كانت حملة التطعيم تتقدم، إلا أنها لم تصل إلى مستوى يسمح بتخفيف التدابير، بحسب رئيس الوزراء، فيما "تهدد موجة ثالثة المجر".

يسجل هذا البلد الواقع في وسط أوروبا يوميا نحو مئة وفاة مرتبطة بفيروس كورونا، ليصل إجمالي عدد الوفيات إلى أكثر من 14550 حالة منذ ظهور الوباء، فيما ارتفع عدد الإصابات الجديدة وحالات الاستشفاء بشكل حاد في فبراير.

وكانت المجر وافقت على إعطاء اللقاح الروسي في يناير، دون انتظار موافقة وكالة الأدوية الأوروبية، وبدأت استخدامه في 12 فبراير على الرغم من تحفظ السكان.

في هذه المناسبة، انتقد أوربان مجدداً عملية الموافقة على اللقاح وشراءه من قبل الاتحاد الأوروبي، معتبرا أنها بطيئة للغاية.

وقال "كل يوم نقضيه في انتظار بروكسل، نخسر حياة مئة مجري" مضيفا "لماذا يتحتم علينا اعتبار الخبراء الأوروبيين أذكى منا، إني أثق أكثر" في الخبراء المجريين.