قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الرياض: أعلنت السعودية الجمعة أنها ستشترط تلقي لقاح كوفيد-19 للحضور إلى مقرات العمل في القطاعين العام والخاص، بعد أقل من أسبوع على سماحها للمحصنّين فقط من مواطنيها بالسفر إلى الخارج.

وقدّمت المملكة أكثر من 10 ملايين جرعة من لقاحات فيروس كورونا التي اعتمدتها وهي فايزر/بايونتيك وأسترازيزينيكا وموديرنا لسكانها البالغ عددهم نحو 32 مليون نسمة منذ انطلاق عملية التطعيم.

وقالت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية في بيان إنّ "الحصول على لقاح فيروس كورونا سيكون شرطا إلزاميا لحضور الموظفين والموظفات في جميع القطاعات (العام، الخاص، غير الربحي) إلى مقرات العمل".

وأضافت أنّها ستقوم بتوضيح آلية العمل وتاريخ بدء التطبيق قريبا، من دون أن تقدّم أي تفاصيل عن مصير الموظفين غير المطعمين.

وكانت المملكة أعلنت في وقت سابق هذا الأسبوع أنها ستسمح لمواطنيها الذين تلقوا لقاح كوفيد-19 بالسفر خارج البلاد بدءا من تاريخ رفع الحظر في 17 مايو، بعد أكثر من عام على فرض قيود للسفر بسبب تفشي الجائحة.

وفي بداية شهر رمضان، قرّرت السلطات السعودية السماح فقط للأشخاص الذين تلقوا اللقاح المضاد لفيروس كورونا بأداء مناسك العمرة والصلاة في المسجد الحرام في مكة المكرمة خلال شهر الصوم. وسجّلت السعودية حتى الآن أكثر من 423 ألف إصابة بالفيروس وأكثر من 7000 حالة وفاة.

ودعت وزارة الموارد البشرية كافة القطاعات إلى "حث الموظفين والموظفات على البدء في إجراءات الحصول على اللقاح، للعودة إلى مقرات العمل بشكل آمن وصحي".