قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

مانيلا: لم يعد شلل الأطفال موجوداً في الفيليبين بعد 18 شهراً تقريباً على معاودته الظهور فيها، وفق ما أكدت منظمة الصحة العالمية الجمعة في ختام حملة تطعيم كبيرة في أنحاء الأرخبيل.

وسُجلّت أولى حالات الإصابة بشلل الأطفال في أيلول/سبتمبر 2019 بعد عقدين لم يشهدا أي حالة.

وسارعت الحكومة الفيليبينية إلى إطلاق حملة واسعة لتلقيح ملايين الأطفال ضد هذا المرض المعدي الذي يمكن أن يؤدي إلى الشلل وحتى الموت.

وأصيب بالمرض ما مجموعه 17 شخصاً على الأقل منذ ظهوره، لكن السلطات الصحية أعلنت إنها لم ترصد وجود الفيروس لدى اي طفل أو في البيئة على مدى 16 شهراً.

وقالت ممثلة منظمة الصحة العالمية في الفيليبين رابيندرا أبايسينغي "نحتفل بأننا تخلصنا من شلل الأطفال".

وأشارت أبايسينغي إلى أن أكثر من 80 في المئة من الأطفال الذين لم يكونوا محصنين قبل هذه الحملة تلقوا اللقاح، وهو معدّل كفيل الحؤول دون أي تفشّ للعدوى.

وجاء ظهور الفيروس مجدداً عام 2019 بعد مدة وجيزة من انتشار وباء الحصبة وحمى الضنك اللذين كانا أوديا قبل بضع سنوات بحياة أكثر من ألف شخص.