قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

موسكو: أعربت السلطات الروسية الأربعاء عن الخشية من مواجهة وضع وبائي "متفجر" على خلفية ارتفاع إجمالي الإصابات والوفيات بكوفيد-19 في ظل تفشي المتحوّر دلتا وبطء حملة التلقيح.

وأشارت نائبة رئيس الوزراء تاتيانا غوليكوفا إلى أن الإصابات الوبائية "آخذة في الارتفاع في جميع المناطق الروسية" وإلى "تفش سريع للمرض"، داعية إلى تعزيز التدابير الصحية الوقائية وتسريع حملات التلقيح.

وقالت "الأسبوع الماضي، ارتفع معدل الوفيات المرتبطة بكوفيد بنسبة 21,3% مقارنة بالأشهر السابقة" وسط تسجيل روسيا آلاف الحالات الجديدة ومئات الوفيات الإضافية يوميا.

بدوره، قال رئيس بلدية موسكو سيرغي سوبيانين إنّ "الوضع أصبح متفجرا (...) وسيظل صعبا". وتعدّ العاصمة الروسية بؤرة الوباء الرئيسية حيث تم اكتشاف أكثر من 50 الف حالة جديدة في الأسبوعين الماضيين وهو "عدد غير مسبوق".

المتحوّر دلتا

وأوضح أن نحو 90% من المصابين حديثا في العاصمة الروسية رصد لديهم المتحوّر دلتا الذي ظهر في الهند ويعدّ ناقلا للعدوى بشكل أكبر.

وقال سوبيانين إنّ عدد الأسرة المخصّصة لمرضى كوفيد-19 في موسكو يبلغ 20 ألفا، يشغل مصابون أكثر من نصفها.

وأمرت سلطات موسكو وضواحيها في ال16 من الشهر الجاري بجعل التلقيح إلزاميا في قطاع الخدمات في مواجهة وضع "خطير"، وذلك للمرة الأولى في روسيا.

وأوضحت غوليكوفا أنّ 20,7 مليون روسي من 146 مليون تلقوا جرعة أولى من اللقاحات، و16,7 مليون تلقوا الجرعتين.