قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من القاهرة: بعد أن ضجت الدنيا بنسخة جديدة من متحورات كورونا، أعلنت منظمة الصحّة العالمية أنها تراقب هذا المتحور المستجد الذي أطلق عليه اسم "مو"، مشددة على وجوب مراقبته.

فيما أوضح الدكتور أمجد الخولي، استشاري الأوبئة في المنظمة العالمية لـ"العربية.نت" أن "مو" هو أحدث تحور من السلالة الأصلية لكوفيد-19، وتم تصنيفه كمتحور مثير للاهتمام، وليس مثيراً للقلق مثل ألفا أو دلتا.

كما أشار إلى أنه اكتشف في كولومبيا خلال شهر يناير من هذا العام، ولاحقا أبلغت عدة دول في الأميركتين وأوروبا عن حالات إصابة به.

أما عن تأثير المتحور الجديد على فعالية اللقاحات المضادة لكوفيد-19 المتداولة حالياً، فأكد أن الصورة ليست واضحة بعد، مضيفا أن هذا من بين المعلومات التي تسعى المنظمة العالمية إلى دراستها، وفقًا لـ "العربية.نت".

إلى ذلك، لفت إلى أن هذا الضيف المستجد يتميز بعدة طفرات ونتوءات قد تؤثر على صفاته، مشيرا إلى أن منظمة الصحة ما زالت تدرس عن كثب المعلومات الوبائية والمخبرية المتاحة لتقييم أثر تلك الطفرات على سلوك المتحور مو.

يذكر أن المنظمة العالمية كانت أشارت أمس الأربعاء إلى أن لدى هذا المتحوّر طفرات يمكن أن تنطوي على خطر "هروب مناعي"، أي احتمال مقاومة اللّقاحات، ما يجعل من الضروري إجراء مزيد من الدراسات عليه لفهم خصائصه بشكل أفضل.

مواضيع قد تهمك :