قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

فرانكفورت: أعلنت فايزر وبايونتيك أنّ نتائج الإختبارات السريرية أظهرت بأنّ لقاحهما "آمن" ومنح استجابة مناعية "قوية" للأطفال بين سن خمس و11 عامًا، وأكّدتا أنهما ستسعيان للحصول على موافقة على استخدامه من الجهات الناظمة قريبًا.

وأفادت الشركتان في بيان أنّ اللّقاح سيعطى بجرعة أقل لهذه الفئة عن تلك المعطاة للأشخاص البالغين 12 عامًا وما فوق. وأكّدتا أنهما ستقدّمان بياناتهما للهيئات الناظمة في الإتحاد الأوروبي والولايات المتحدة وحول العالم "في أقرب وقت ممكن".

وهذه أوّل بيانات سريرية تصدر عن هذه الفئة العمرية. وسمحت الوكالة الأوروبية للأدوية والوكالة الأميركية للأغذية والعقاقير بلقاح فايزر/بايونتيك اعتبارًا من سن الثانية عشرة.

إصابة الأطفال

وقال ألبير بورلا رئيس مجلس إدارة فايزر إنّه بسبب انتشار المتحوّرة دلتا "زادت حالات إصابة الأطفال بكوفيد-19 بنسبة 240 % في الولايات المتحدة ما يشدّد على ضرورة التلقيح".

وهذه نتائج جزئية لدراسة شملت 4500 طفل بين سن الستة أشهر و11 عامًا في الولايات المتحدة وفنلندا وبولندا وإسبانيا.

وتتوقّع الشركتان نشر النتائج المتعلّقة بالفئة العمرية 2-5 سنوات فضلًا عن 6 أشهر-سنتين في "الربع الأخير من السنة".

وتجرى راهنًا دراسة حول لقاح موديرنا للأطفال دون الثانية عشرة.

وفي إسرائيل يلقّح الأطفال بين سن الخامسة والحادية عشرة الذين قد يعانون من مضاعفات خطرة مرتبطة بكوفيد-19 ، منذ الأول من آب/أغسطس. وقالت وزارة الصحة إنّها تحصل بـ"إذن خاص" من دون انتظار البيانات السريرية وكل حقنة "تدرس حالة بحالة".