قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نيقوسيا: هدد مسؤول محلي في قبرص بنبش أعشاش سلاحف محمية احتجاجا على خطة تنمية إقليمية تؤثر بشكل خاص على قريته، ما دفع سلطات الجزيرة المتوسطية إلى الرد على هذا "التهديد غير المبرر".

ونشر يانغوس تسيفيكوس، المسؤول المحلي في قرية إينيا بمنطقة أكاماس في غرب الجزيرة المتوسطية، مقطع فيديو على يوتيوب الأربعاء يقول فيه إنه سينبش أعشاش السلاحف على شاطئ لارا المجاور.

وقال إنه دعا وزير الزراعة ووسائل الإعلام إلى التوجه لهذا الشاطئ الأحد لمتابعة عملية النبش.

وردت السلطات الخميس بالقول إن التهديد "غير مبرر" وتنفيذه من شأنه نسف عقود من جهود الحفظ.

من جانبها، حذرت هيئة إدارة الثروة السمكية سكان أكاماس من أن السلاحف البحرية القبرصية وبيضها محمية بموجب القانون منذ عام 1971. ويشكل خليج لارا محمية طبيعية للسلاحف البحرية، وقد أحصى دعاة حماية البيئة حوالى ألفي عش في المكان العام الماضي.

أعشاش وهمية

لكنّ تسيفيكوس يقول إن آثار أعشاش السلاحف على الشاطئ وهمية، مؤكداً أن "السكان مستعدون للحرب".

ويحتج سكان أكاماس على خطة الحكومة لاستخدام الأراضي التي يقولون إنها تمنعهم من استغلال أراضيهم تجاريا، إلا أن سكان قرية إينيا يقولون إنهم الوحيدون الذين لا يتلقون تعويضات في المقابل.

وقال وزير الزراعة كوستاس كاديس الأربعاء "يجب الحفاظ على أكاماس لكن ذلك يجب ألا يكون مصدر معاناة لسكان المنطقة".