قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تتوالى الردود الفعل الأمنية في مختلف مطارات العالم بعد محاولة الإعتداء على الطائرة الأميركية، حيث أعلنت كندا منع المسافرين إلى أميركا من إدخال حقائب اليد إلى مقصورة الركاب.

أوتاوا: أصدرت وزارة النقل الكندية الاثنين قراراً حظرت بموجبه على ركاب الرحلات الجوية المتجهة من مطاراتها إلى الولايات المتحدة إدخال حقائب اليد إلى مقصورة الركاب وسمحت لهم بالاستعاضة عنها بحقيبة صغيرة أو بغرض واحد.

وقال باتريك شاريت المتحدث باسم الوزارة ان هذه الاجراءات سيعمل بها quot;لبضعة أيام على الاقلquot;، وذلك بعد الاعتداء الفاشل الذي تعرضت له طائرة ركاب اميركية يوم عيد الميلاد في 25 كانون الثاني/يناير اثناء رحلة بين امستردام وديترويت (شمال الولايات المتحدة).

واوضحت الوزارة في بيان انه بحسب القرار quot;يمكن للركاب حمل الاغراض الآتية: ادوية، معدات طبية، حقائب صغيرة، كاميرات، معاطف، مواد العناية بالاطفال، اجهزة كمبيوتر محمول، عكازات، حقائب تحتوي على مواد ضرورية للحياة، غرض واحد للاحتياجات الخاصة، معدات موسيقية او حقائب دبلوماسية او قنصليةquot;.

واجازت الحكومة للادارة الكندية لامن النقل الجوي طلب مساعدة الدرك الملكي (الشرطة الفدرالي) والشرطة المحلية في تطبيق بعض الاجراءات الرقابية المحددة. وحذرت الوزارة من ان الركاب سيخضعون وكذلك حقائبهم لتفتيش اضافي، مشيرة الى ان هذا الامر سيتطلب وقتا اضافيا ما يستدعي وصول الركاب الى المطار قبل ثلاث ساعات من موعد اقلاع رحلتهم.