قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ردت رئاسة ساحل العاج بقوة ليل الخميس الجمعة على إعلان تأجيل زيارة وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنير التي كانت مقررة الاحد لابيدجان.

ابيدجان: أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية ظهر الخميس ان كوشنير قرر quot;تأجيلquot; زيارته quot;بسببquot; طلب الرئيس العاجي لوران غباغبو مهلة جديدة في العملية الانتخابية. ولكن السيد دجيجيه، المستشار الدبلوماسي للرئيس العاجي لوران غباغبو اعترض على هذا التصريح وعلى الاسباب التي ذكرتها باريس حول تاجيل الزيارة.

وقال ان الوزير الفرنسي كان يرغب بالحصول خلال زيارته على quot;موعد اجراء الانتخاباتquot; في حين ان الرئيس العاجي قال ان هذا التاريخ لن يعرف قبل ان quot;نضع قائمة نهائيةquot; باسماء الناخبين مبررا بذلك تأجيل الزيارة. واضاف quot;لن نحدد تاريخ اجراء الانتخابات تحت ضغط اي كانquot;.

وفي الثالث من كانون الاول/ديسمبر الماضي تم تحديد الجولة الاولى من الانتخابات الرئاسية quot;نهاية شباط/فبراير-مطلع اذار/مارس 2010quot;. واشار الدبلوماسي العاجي الى ان كلود غيان، الامين العام للرئاسة الفرنسية واحد اقرب معاوني الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي، سيزورابيدجان quot;يومي 23 و24 كانون الثاني/ينايرquot;.

ولكن مصدرا دبلوماسيا فرنسيا قال الخميس quot;من المقرر ان يقوم غيان او مسؤول اخرquot; بهذه الزيارة ولكنه لم يحدد موعدها. وطالب لوران غباغبو الاربعاء بتأجيل الانتخابات مرة جديدة (للمرة السادسة) من اجل معالجة بعض الخلافات المتعلقة بالقائمة الانتخابية الموقتة التي كان من المفترض ان تنتهي الاربعاء معتبرا انه quot;لا يمكن التوجه الى صناديق الاقتراعquot; ولم تدرج اسماء العديد من العاجين على القائمة الانتخابية.