قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: قال بريطاني محتجز مع زوجته منذ تشرين الاول/اكتوبر الماضي من قبل قراصنة صوماليين، لتلفزيون بريطاني انه يخشى ان يتم اعدامهما في الايام المقبلة.
وقال بول شاندلر (58 عاما) لمحطة quot;آي تي في نيوزquot; مساء الخميس quot;لقد نفذ صبرهم. حددوا مهلة ثلاثة او اربعة ايام. اذا لم تردهم اي اخبار حتى ذلك الحين سيتركوننا نموت حسبما يقولونquot;.

واضاف quot;اخشى ان يقوموا بقتلنا وان يتركوننا في الصحراءquot;، موضحا انه يلقى مع زوجته معاملة تليق quot;بحيوانات في الاسرquot;.
وخطف البريطانيان في المحيط الهندي في 23 تشرين الاول/اكتوبر في رحلة بين جزر سيشيل وتنزانيا.

وقد نقلا لاحقا من مركبهما الشراعي الى سفينة شحن مخطوفة ايضا راسية قبالة ساحل هاراديري قرية الصيادين التي تحولت معقلا للقراصنة وتبعد 300 كلم شمال مقديشو.
وطالب القراصنة بسبعة ملايين دولار للافراج عنهما.

واوضح شاندلر انه فصل عن زوجته. وقال quot;حاولنا البقاء معا لكنهم القونا ارضا وقاموا بجلدنا وضربوا ريتشل باعقاب البنادق ونقلوني الى مكان آخرquot;.
وتابع quot;تمكنت من الاتصال بها منذ حوالى 12 يوما وقالت لي انها تتعرض لمضايقات باستمرار وتكاد تفقد الاملquot;.

واكدت وزارة الخارجية البريطانية انها تفعل ما بوسعها للتوصل الى اطلاق سراح البريطانيين.