قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

A man walks through the snow in a Park in Istanbul January 23, ...

صوفيا: ضربت عواصف ثلجية قوية بلغاريا ورومانيا وتركيا مخلفة قتلى واضرارا ومتسببة بشل حركة النقل واغلاق مطار وبعض الموانىء، وقطع الكهرباء عن عشرات القرى وحتى الماء والغاز.

وتدنت الحرارة في شرق بلغاريا الى اقل من 19 درجة تحت الصفر ليل الجمعة الى السبت في المنطقة التي تسبب الثلج فيها بقطع الطرقات واحتجاز عشرات السيارات والشاحنات وحتى قطار في منطقة سيليسترا (شمال شرق) قريبا من الحدود مع رومانيا قبل تحريكه بعيد الظهر.

ولم تتمكن سيارات الاسعاف من الوصول الى المرضى، لكن امكن اخراج ركاب حافلتين تركيتين على الطريق قرب كافارنا وايوائهم في المدينة.

وبسبب الرياح العاتية، تقرر اغلاق مطار فارنا على البحر الاسود، وانقطعت الكهرباء عن عشرات القرى.

وعلى الساحل الجنوبي الشرقي للبحر الاسود على الحدود البلغارية التركية، بلغ ارتفاع الثلج نحو متر في سينيموريه التي لم يشاهد سكانها الا نادرا سقوط الثلج. وقالت الاذاعة المحلية ان السكان ينقصهم الخبز.

ولم ترتفع الحرارة القصوى خلال نهار السبت عن 12 درجة تحت الصفر في دوبريتش شمال شرق بلغاريا، بعد ان تدنت الى 19 تحت الصفر في الليل. ويتوقع ان تستمر العاصفة القادمة من سيبيريا لبضعة ايام.

وفي رومانيا، اعلنت السلطات المحلية السبت وفاة خمسة اشخاص بسبب البرد منذ الجمعة، وان حالة التاهب اعلنت في جزء كبير من البلاد حيث انخفضت الحرارة الى ما دون 25 درجة تحت الصفر خلال الليل.

وغطت بوخارست طبقة سميكة من الثلج وعثر على متشرد في الخامسة الستين متوفيا في الطريق صباح السبت، كما توفي رجلان بسبب البرد في السبعين من العمر عثر على الاول بجانب الطريق والاخر في منزل مهجور بلا تدفئة في مهدنتي (جنوب شرق). واعلنت وزارة الصحة الجمعة عن وفاتين بسبب البرد في ارج في الجنوب وباكو في الشرق.

ونصحت الوزارة السكان بالبقاء في منازلهم.

وتبحث اجهزة الاسعاف والشرطة في بوخارست عن المشردين لنقلهم الى مراكز ايواء. ويبلغ عدد من هم بلا مأوى في العاصمة الرومانية نحو 5 الاف شخص.

وتسببت العاصفة في اضطراب حركة النقل البري والبحري واغلقت الموانىء الرومانية على البحر الاسود، في حين بلغت سرعة الهواء البارد 70 كلم في الساعة.

واغلق العديد من الطرق في جنوب شرقب البلاد ومنها الطريق السريع بين بوخارست وكونستانتا على البحر الاسود.

وفي تركيا تسببت العاصفة الثلجية التي ضربت ليل الجمعة السبت شمال غرب تركيا بوفاة شخص في قرية بمحافظة تيكيرداغ وباقتلاع اشجار وسقوف منازل واضرار في شبكات التوتر العالي واضطراب في المواصلات.

وبدأت العاصفة ليلا ترافقها رياح وصلت سرعتها الى 85 كلم في الساعة اقتلعت عشرين شجرة وعمودا وسقوف ما يزيد عن عشرين منزلا.

وفي اسطنبول تسببت العاصفة باضرار في شبكات التوتر العالي التي تعبر البوسفور ما ادى الى انقطاع التيار عن عدة احياء لاكثر من اربع ساعات وتوقف قطارات الانفاق، بحسب الوكالة. واشير ايضا الى انقطاع المياه والغاز.

وفتحت البلدية قاعة رياضية وفنادق لاستقبال حوالى 250 مشردا.

وانقلبت حافلة في ضاحية اسطنبول ما ادى الى اصابة عشرة اشخاص بجروح طفيفة غير ان اكبر الاضطرابات في حركة السير سجلت في تراقيا الشرقية قرب الحدود اليونانية والبلغارية حيث افادت الوكالة ان الثلوج قطعت العديد من الطرقات الرئيسية وعزلت اكثر من مئتي قرية.

ومن المتوقع بحسب مركز التنسيق المعني بالكوارث الطبيعية في البلدية ان يتواصل تساقط الثلوج حتى مساء الاثنين وقد تصل الثلوج الى ارتفاع 35 سنتم على مرتفعات اسطنبول.