قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اعتقلت السلطات في موريتانيا خلال اسبوع اربعة اشخاص يشتبه في تورطهم باختطاف ثلاثة اسبان.

نواكشوط: اعلنت مصادر امنية موريتانية ان السلطات اوقفت خلال اسبوع اربعة اشخاص يشتبه في تورطهم في اختطاف ثلاثة اسبان يعملون في الحقل الانساني في 29 تشرين الثاني/نوفمبر.

وجرى آخر هذه التوقيفات الجمعة، اذ القي القبض على بو ولد عويمر (41 عاما)، وهو حارس برج ارسال لشبكة الهاتف الخلوي في موريتانيا على الطريق بين نواكشوط ونواديبو (شمال)، بحسب المصادر نفسها.

وخطف الاسبان الثلاثة في هذه المنطقة في عملية تبناها تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي.

وقالت المصادر الامنية ان الرجل يشتبه في انه quot;قدم دعما لوجستيا للخاطفينquot;، واعتبر مراقبون ان هذا الدعم ربما كان تزويد الخاطفين بالوقود.

وقد اوقفته الشرطة على بعد 125 كلم جنوبي مرفأ نواديبو وجرى نقله الى العاصمة حيث يخضع للتحقيق.

واضافت المصادر الامنية ان quot;القوى الامنية القت القبض على ثلاثة اشخاص آخرين مطلع الاسبوعquot; في بير (اقصى شمال البلاد) قرب الصحراء الغربية (المغرب). واوضحت انهم ليسوا موريتانيين وانه يجرى استجوابهم في العاصمة، وان التحقيق معهم قاد الى توقيف هذا الشخص الرابع، وهو موريتاني.

وفي 21 كانون الثاني/يناير قال وزير الخارجية الاسباني ميغل انخل موراتينوس ان الاسبان الثلاثة في حالة quot;جيدةquot;، مشيرا الى quot;السرية التامةquot; التي تحيط بعملية البحث عنهم لتحريرهم.

وذكرت صحيفة الموندو الاسبانية ان الحكومة الاسبانية حصلت على شريط فيديو يثبت انهم على قيد الحياة.

ويحتجز تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي ايضا ايطاليين اختطفا من موريتانيا، وفرنسيا اختطف من مالي.