قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

دعت منظمة العفو الدولية السلطات الايرانية الى الافراج عن محامي سكينة اشتياني ونجلها.


لندن: دعت منظمة العفو الدولية للدفاع عن حقوق الانسان الاربعاء السلطات الايرانية الى الافراج عن كل من محامي ونجل سكينة محمدي اشتياني المحكومة بالاعدام رجما بعد ادانتها بالزنا.

ودعت المنظمة في بيان الى quot;الافراج عن محامي ونجل سكينة محمدي اشتياني اذا كانا معتقلين فقط بسبب رغبتهما في نشر معلومات حول وضعهاquot;.

ونشر هذا البيان في الوقت الذي ابدت فيه لجان دعم خشيتها من تنفيذ وشيك للعقوبة بهذه الام البالغة 42 عاما.

وقالت حسيبة حاج صحراوي مساعدة مديرة منظمة العفو الدولية للشرق الاوسط quot;نخشى ان يكون جويد هوتان كيان (المحامي) مسجونا لسبب وحيد هو انه قام بواجبه كمحام ولانه تحدث الى اجانبquot;.

واكد المتحدث باسم القضاء الايراني الاثنين ان المحامي اعتقل في العاشر من تشرين الاول/اكتوبر، وان تحقيقا جاريا حول علاقاته مع quot;مجموعات مناهضة للثورة مقرها في الخارجquot;.

وتعتقد منظمة العفو الدولية، التي لم تنجح في مقابلة نجل اشتياني سجد غادر زادة، ان هذا الاخير اعتقل ايضا.