قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك


تصدر الملك عبدالله بن عبد العزيز للمرة الثانية قائمة القادة الاكثر شعبية في العالم الإسلامي وفق استطلاع لمركز أبحاث أميركي.

الرياض: حصل العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبدالعزيز على المرتبة الأولى بين القادة الأكثر شعبية وتأييداً في العالم الإسلامي وذلك في استطلاع أجراه مركز أبحاث / بيو / الأميركي ، حيث اختارت الغالبية العظمى ممن شملهم الاستطلاع الملك عبدالله أكثر قائد إسلامي يحظى بثقة في قدرته على اتخاذ القرارات والخطوات الصحيحة بشأن القضايا العالمية.

وبين المركز أنها المرة الثانية التي يتصدر فيها الملك عبدالله بن عبدالعزيز استطلاعات الرأي التي يجريها المركز حول القادة الأكثر تأييداً وشعبية حيث سبق أن تصدر قادة العالم الإسلامي في استطلاع نفذه المركز عام 2007.

واعتمد المركز الأميركي في استطلاعه الذي أجراه منتصف عام 2009 وشمل أكثر من 25 دولة إسلامية منها ثمان دول عربية على اللقاءات المباشرة مع ألف شخص في كل دولة من تلك الدول التي شملها الاستطلاع الذي تم تحت إشراف مجموعة / برنستون / الدولية للبحوث والإحصاء.
وذكرت المؤسسة البحثية أن العاهل السعودي كان الأكثر شعبية بين بلدين عربيين هما الأردن ومصر حيث حقق نسبة شعبية بلغت 92% في الأردن مما يعني أن أكثر من 9 من بين كل 10 أردنيين قالوا إن لديهم ثقة كبيرة في الملك عبدالله. في حين جاءت مصر في المرتبة الثانية حيث قال 83% ممن شملهم الاستطلاع من المصريين إن لديهم ثقة في الملك عبدالله بمعدل أكثر من 8 من بين كل 10 مصريين. كما أكدت المؤسسة في تقريرها أن العاهل السعودي يتلقى مستويات إيجابية خارج منطقة الشرق الأوسط خصوصا في الأمم ذات الأغلبية الإسلامية، حيث كشفت النتائج أن 64% من الباكستانيين و61% من الإندونيسيين يثقون في قدرة الملك عبدالله على التعامل مع الشؤون الخارجية وإدارتها.

وأضافت أن نسبة الرضا عن قدرة العاهل السعودي على التعامل مع الملفات الخارجية بلغت في نيجيريا 55%، في حين زادت هذه النسبة إلى 78% عند قياس رأي مسلمي نيجيريا.

قائمة الشخصيات العربية والإسلامية التي شملها الاستطلاع ضمت إضافة إلى الملك عبدالله بن عبدالعزيز الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد الذي حصل على نسبة ثقة بلغت 26% في مصر و32% في الأردن وهي نفس النسبة التي حصل عليها نجاد في لبنان، بينما حصل نجاد على نسبة بلغت 45% في فلسطين و17% في تركيا و43% في إندونيسيا و37% في باكستان. الرئيس الفلسطيني محمود عباس بدوره حصل على ثقة 33% في كل من مصر والأردن و27% في لبنان و52% في فلسطين و13% في تركيا و39% في إندونيسيا و24% في باكستان. فيما حصل الرئيس الأفغاني حامد كرزاي على نسبة بلغت 17% في مصر و18% في لبنان و16% في فلسطين و7% في تركيا و27% في إندونيسيا و10% في باكستان.

تصدر العاهل السعودي لأكثر الشخصيات تأثيرا وشعبية في العالم الإسلامي جاء بعد ثلاثة أشهر من اختياره ضمن قائمة العشرة أشخاص الأكثر تأثيرا في العالم والتي صدرت في 12-11-2009 عن مجلة quot;فوربسquot; وحصوله على جائزة برشلونة quot;ميتينج بوينتquot; للعام 2009 في 27 أكتوبر الماضي، لامتلاكه روح المبادرة التي تمثلت في قيامه بإنشاء مدينة الملك عبدالله الاقتصادية كما جاء في إعلان الجائزة.