قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إسلام آباد: قال الرئيس الباكستاني آصف علي زرداري إن حكومته مستعدة لفتح باب الحوار مع حركة طالبان من جديد لإقامة السلام غير أنه اشترط عليها وضع السلاح والالتزام بهيبة القانون وسيادة الدولة.

وأضاف خلال استقباله وفداً من نواب إقليم الحدود الشمالي الغربي أن الحكومة لم تقرر اللجوء إلى العمل العسكري مع المتطرفين إلا بعد فشل جهود السلام وإنحراف المتطرفين عن اتفاقية السلام وسعيهم لتطبيق نظامهم على الشعب عنوة. وأكد أن القوات المسلحة الباكستانية ستتمكن من السيطرة على مناطق القبائل في أقرب وقت ممكن لإنهاء العمليات العسكرية الجارية هناك.