قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

عسكري عراقي في حماية مركز انتخابي في بغداد

قبيل ساعات من افتتاح صناديق الاقتراع للناخبين العراقيين صباح غد أكد المرجع الشيعي الأعلى آية الله السيد علي السيستاني حياده بين المتنافسين محذرا من استغلال اسمه في الدعاية الانتخابية فيما فتح مركزين انتخابيين إضافيين للمسيحيين النازحين من مدينة الموصل الشمالية كما تم أيضا الإعلان عن حظر 55 مرشحا بينهم شقيق النائب صالح المطلك رئيس جبهة الحوار. كما بحث رئيس مجلس النواب العراقي أياد السامرائي مع موريس لوروا نائب رئيس الجمعية الوطنية الفرنسية مشاركة فرنسيين في مراقبة الانتخابات العراقية.

لندن: أكدت مرجعية المرجع الشيعي الأعلى السيستاني في مدينة النجف،حيادها في الانتخابات التشريعية التي ستجري غدا وأنها لا تساند أي فصيل ضد آخر. وحذر مكتب المرجعية في بيان من استغلال اسم المرجعية في التنافس الانتخابي وذلك اثر العثور على منشورات دعائية تحمل اسم المرجعية وصورة السيستاني.

واليوم سحب مكتب المرجعية الاعتمادية من احد معتمديه في منطقة البطحاء في محافظة ذي قار الجنوبية بعد ترشيحه في الانتخابات. والمعتمد هو هاشم الموسوي وقد ترشح على قائمة ائتلاف دولة القانون بزعامة رئيس الوزراء نوري المالكي.

ومن جهتها أعلنت هيئة المساءلة والعدالة لاجتثاث البعث عن حظر مشاركة 55 مرشحا بديلا عن ممنوعين سابقين من المشاركة في الانتخابات. وقال مصدر في الهيئة ان من بين هؤلاء المشمولين بالاجتثاث هو براهيم شقيق النائب صالح المطلك رئيس جبهة الحوار الوطني والذي كان استبعد من الانتخابات ايضا في وقت سابق والجبهة هي احد مكونات الكتلة العراقية بزعامة رئيس الوزراء الاسبق اياد علاوي. وكانت الكتلة قدمت اسم ابراهيم كبديل عن صالح لكن الهيئة رفضت ترشيحه بدعوى وجود صلات له مع حزب البعث المحظور.

لكن رئيس المفوضية العليا للانتخابات فرج الحيدري قال في وقت لاحق انه سيسمح لابراهيم والاخرين الاربع وخمسين خوض الانتخابات على ان يتم التعامل مع قضية حظرهم بعد انتهاء عمليات الاقتراع وتدقيق الوثائق المقدمة ضدهم. وكان عدد المرشحين الى انتخابات يوم غد من المشمولين بقرارات هيئة المساءلة والعدالة قد بلغ 456 مرشحا قبلت طعون 27 منهم فيما استبعد 167 منهم بشكل نهائي وقدم 262 مرشحاً بدلاء منهم لكن 58 فقط من هؤلاء تقدموا ببدلاء عنهم تم قبول ثلاثة منهم.

انتهاء الاستعدادات الامنية

اكد الناطق باسم قيادة عمليات بغداد اللواء قاسم عطا ان القطاعات الامنية في جميع مناطق بغداد انهت اجراءاتها الامنية الخاصة بيوم الانتخابات معلنا القبض على انتحاري يحمل 3 احزمة ناسفة في منطقة ابو غريب بغرب العاصمة اليوم.

واضاف في مؤتمر صحافي في بغداد ان حظرا لسير جميع المركبات سيفرض مع غلق بعض الطرق والاجواء ابتداء من الساعة العاشرة من مساء اليوم وحتى فجر الاثنين المقبل. وقال ان قيادة عمليات بغداد اخذت جميع الاحتياطات وكل الاحتمالات quot;اذ سيحاول اعداء العراق استخدام كل ما يستطيعون وما اتيحت لهم الفرصة لاستغلال أية ثغرة امنية quot;.

واشار الى ان عمليات بغداد اكدت على قطاعاتها ضرورة التعامل بحزم وقوة مع كل من يحاول التأثير على امن الناخبين. واكد وجود انتشار مكثف للقوات الامنية في جميع مناطق بغداد حيث تمكنت القوات الامنية في اليومين الماضيين من ضبط 4 احزمة ناسفة كما تمكنت هذا اليوم من ضبط 3 احزمة ناسفة بحوزة انتحاري في منطقة ابو غريب. وقال ان دور القوات الأميركية سيكون مساندا اذا تطلب الأمر.

واشار عطا الى ان مجموع المراكز الانتخابية التي سيسمح للصحافيين تغطيتها في العاصمة تبلغ هي 70 مركزا موزعة بواقع 40 مركزا في جانب الكرخ و30 في جانب الرصافة حيث سيسمح لوسائل الأعلام التي حصلت على تخويل من مفوضية الانتخابات بتغطية عملية الاقتراع.

وقال ان quot;لدينا معلومات عن وجود مخططات تهدف لاجهاض العملية الانتخابية لكن يقظة اجهزتنا الامنية ستبطل جميع المخططات الارهابيةquot;. واضاف quot;ان اجهزتنا الامنية ستنجح بحماية العملية الانتخابية سواء كانت المراكز او الناخبين او المرشحين رغم وجود المحاولات للتأثير على هذه العملية quot; مشيرا الى وجود جهود تبذل من اجل زعزعة الأمن في يوم الاقتراع العام. ولم يستبعد عطا وجود دعم اقليمي للتأثيرعلى الانتخابات العراقية امنيا.

وقد عثرت القوات الامنية في ابو غريب على العديد من المنشورات والأقراص المدمجة تحذر من المشاركة في الانتخابات. وقام مجهولون بالقاء المئات من المنشورات والأقراص المدمجة في مناطق الحمدانية وأبو منصير وخان ضاري والنصر والسلام التي تهدد من مغبة المشاركة في الانتخابات وهي تحمل اسم دولة العراق الإسلامية الامر الذي خلق اجواء امنية متوترة.

وكان تنظيم القاعدة في العراق قد اعلن فرض quot;حظر التجولquot; الاحد في جميع انحاء البلاد لمنع اجراء الانتخابات، كما افاد موقع quot;سايتquot; الاميركي لرصد المواقع الاسلامية. وذكر الموقع ان رسالة لتنظيم القاعدة نشرت على موقع اسلامي على الانترنت تقول ان quot;دولة العراق الاسلامية تعلن حظر التجول يوم الانتخابات من السادسة صباحا حتى السادسة مساء في جميع انحاء العراق وخاصة في المناطق السنيةquot;.

واضافت quot;لسلامة شعبنا يجب على كل من يعلم بهذا الامر ان يبلغ من لا يعلم حتى يتزود بما يحتاج اليه خلال فترة حظر التجولquot;. وحذرت دولة العراق الاسلامية، فرع القاعدة في البلاد، من يخرق حظر التجول هذا بانه quot;يعرض نفسه للاسف لغضب الله ولكل صنوف اسلحة المجاهدينquot;.

فتح مركزين انتخابيين للمسيحيين المهجرين

اعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات عن فتح محطتي اقتراع في الموصل للمسيحيين. وقال عضو مجلس المفوضين بالمفوضية قاسم العبودي في تصريح صحفي اليوم ان المفوضية العليا المستقلة للانتخابات فتحت محطتي اقتراع في الموصل للمسيحيين المهجرين.

وكان زعيم تنظيم القاعدة في العراق الملقب أبو عمر البغدادي قد حذر قبل أسابيع قليلة في تسجيل صوتي له العراقيين من الذهاب إلى الانتخابات مهددا بإفشالها بشتى الوسائل. وكانت مدينة الموصل الشمالية قد شهدت خلال الاسبوعين الماضيين عمليات قتل واختطاف لمواطنين مسيحيين يقطنون المدنة الامر الذي ادى الى هروب حوالي 500 عائلة منها الى اطراف المدينة الامر الذي دعا منظمات حقوق الانسان الدولية الحكومة العراقية الى اتخاذ الاجراءات الالزمة لحمايتهم.

رئيس البرلمان يدعو العراقيين لمشاركة واسعة بالانتخابات

دعا رئيس مجلس النواب العراقي أياد السامرائي العراقيين إلى المشاركة الواسعة والرشيدة في الإنتخابات وذكر المواطن بمسؤوليته المباشرة في رسم صورة العراق خلال السنوات الأربع المقبلة والعمل على أن يكون مجلس النواب الجديد مجلسا قويا يقوى به العراق داعيا إلى عدم التفريط بهذا الحق وهذه المسؤولية.

وخاطب السامرائي العراقيين قائلا quot; انتم اليوم أمام مرحلة تاريخية حاسمة فلم يتبق إلا ساعات وتبدأ عملية الانتخاب لمجلس النواب الجديد التي كلنا نتطلع إلى أن تشهد أعلى درجات المشاركة فيها فلا تفرطوا بحقكم ولا تستهينوا بالامانه الملقاة على عاتقكم. ودعا إلى ألمشاركة الواسعة رجالا ونساء دون استثناء والى اختيار واع وصحيح وقال quot;أن مستقبلكم مرهون بمجلس النواب المقبلquot;. واضاف quot;فاعملوا على أن يكون المجلس قويا وان يكون المعبر الأمين عن إرادتكم وفقكم الله وحفظ الله العراق من كل سوء وحفظ الله شعب العراقquot;.

وعلى المستوى نفسه بحث السامرائي مع موريس لوروا نائب رئيس الجمعية الوطنية الفرنسية و رشيدة داتي عضوة الجمعية وعضوة البرلمان الأوربي الانتخابات المقبلة والمشاركة الفرنسية في الرقابة على الإنتخابات واصفا إياها بأنها إنتخابات هامة للغاية والحضور والرقابة الدولية جزء مهم من ضمان نجاحها.

وأعرب لوروا عن حرص باريس على التواصل مع العراق في كافة المجالات مؤكدا مشاركة نحو 25 مراقبا فرنسيا مختصا في الإنتخابات الجارية من بينهم 5 من أعضاء مجلس النواب الفرنسي فضلا عن أعضاء فرنسيين في البرلمان الأوربي واصفا الوفد بأنه الوفد الأرفع مستوى من بين الوفود الدولية المشاركة في المراقبة على الإنتخابات. كما بحث الجانبان أطر التعاون المشترك وتبادل الخبرات بين العراق وفرنسا في كافة المجالات التشريعية والرقابية والإستثمارية فضلا عن مجالات التدريب والتطوير.