قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اكد وزير التجارة والصناعة احمد راشد الهارون اهمية دور المرأة الخليجية في مشروع تحقيق التكامل الاقتصادي بين دول مجلس التعاون الخليجي. واضاف الهارون في كلمة القاها في افتتاح ملتقى المرأة الخليجية الاقتصادي الاول الليلة الماضية ان مسؤولية التكامل الاقتصادي الخليجي مسؤولية مشتركة بين الرجال والنساء في دول المجلس لاسيما من المعنيين بشؤون الاقتصاد الخليجي من رجال وسيدات اعمال وغيرهم.
واوضح ان الفرصة مواتية للمرأة الخليجية لتسجيل بصمتها في هذا الميدان لتحقق انجازا جديدا يضاف الى سجل انجازاتها السابقة مشيرا الى ان دول المجلس قطعت شوطا كبيرا في العديد من مشاريع التكامل الاقتصادي واهمها مشروع السوق الخليجية المشتركة الذي ينتظر من المرأة الخليجية الكثير من الاسهامات فيه.
واكد ايمان الحكومة بتعزيز دور المرأة ومنحها الفرصة الكاملة لتمارس هذا الدور كما ينبغي مشيرا الى ان الكويت من الدول السباقة الى فتح الابواب المغلقة امام مزاولة المرأة لدورها الريادي حتى اصبحت المرأة الكويتية محط انظار واهتمام الجميع.
وافاد بان مثل هذه الفعاليات من شأنها ان تؤسس لمرحلة جديدة من النشاط الاقتصادي والتنموي على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي وهو ماسيسهم بفتح آفاق جديدة امام توظيف كم هائل من الطاقات والامكانات الكبيرة لدى شريحة نسائية واسعة.
ودعا الهارون الى تعزيز التواصل بين السيدات الخليجيات عبر مثل هذه الملتقيات التي تعد فرصة مثالية لمراجعة مكاسب المرأة الخليجية وبحث سبل تعزيزها منوها بجهود منظمي هذا الملتقى الذي جمع سيدات الاعمال الكويتيات والسعوديات تحت هم خليجي مشترك.
من جانبها قالت ممثلة الجهة المنظمة للملتقى مدير عام شركة ليدرز جروب نبيلة العنجري في كلمة مماثلة ان هذا الملتقى يعد مشروع اطار للتعارف والتشارك بين سيدات الاعمال الخليجيات في واقع ومستقبل نشاطهن بهدف الارتقاء بمساهمتهن كسيدات اعمال في مسيرة التنمية الخليجية.
واوضحت العنجري ان هذا الملتقى يسعى الى صياغة وتشكيل اطار خليجي موحد لسيدات الاعمال يرتكز في اساسه على مبدأين الاول هو البيئة الاجتماعية والثقافية والاقتصادية الواحدة اما الثاني فهو الصفات والميزات المشتركة التي تجمع بين النساء الخليجيات الفاعلات في المجالات الاقتصادية.
ودعت الى استغلال فرصة انعقاد هذا الملتقى واستثمار تجمع عدد كبير من النخب الاقتصادية الخليجية من السيدات والرجال الذين سيشاركون في فعالياته مؤكدة انه نواة لتجمع خليجي بنطاق اوسع نطمح لان يتسنى تنظيمه في الايام المقبلة.
واعربت عن شكرها لجميع المشاركين في انجاح هذا الملتقى من رعاة ومساهمين وعموم المشاركين مشيرة الى اهمية تكرار مثل هذه الفعاليات التي من شأنها فتح المجال امام المرأة الخليجية لتبادل الخبرات مع شقيقاتها في مختلف دول الخليج مما سيعود نفعه في نهاية المطاف على المشروع الخليجي المشترك.
يذكر ان ملتقى المرأة الخليجية الاقتصادي الاول الذي رفع شعار (المرأة السعودية والكويتية خبرات متبادلة وتجارب رائدة) يختتم فعالياته اليوم بعدد من الفعاليات ومنها جلسات عمل متخصصة يشارك فيها نخبة من الاقتصاديات والاقتصاديين الخليجيين