قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

حيدر اباد: ذكرت اجهزة الارصاد الجوية والسلطات ان اعصارا ترافقه رياح تبلغ سرعتها 110 كلم في الساعة ضرب الخميس السواحل الجنوبية الشرقية للهند حيث يتم اجلاء عشرات الالآف من السكان الذين يخشون حدوث اضرار كبيرة.
وضرب الاعصار ليلى الذي وصف quot;بالشديدquot; ولاية اندرا براديش التي تبعد خمسين كلم جنوب غرب مدينة ماشيليباتنام، حسبما ذكرت الارصاد الجوية التي تتوقع ارتفاع مستوى مياه البحر وانقطاع التيار الكهربائي وشبكات الاتصال.

وهطلت امطار غزيرة بينما ضربت رياح شديدة المناطق الساحلية في هذه الولاية. واظهرت لقطات في التلفزيون اشجارا تقتلعها الرياح وسيارات متضررة.
وقالت السلطات المحلية ان ثلاثين الف شخص على الاقل يعيشون على شاطىء البحر تم اجلاؤهم.

وتمت تعبئة الجيش للمساعدة في عمليات الاخلاء بطلب من رئيس حكومة الولاية كي روزايا ورئيس الوزراء الاتحادي منموهان سينغ.
وخصصت مدارس ومبان للحكومة المحلية لاستقبال السكان الذين تم اجلاؤهم

وقال براساد راو مدير مراكز مراقبة الاعاصير في مدينة فيساخابتنام ان quot;الاعصار ليلى يفترض ان يتركز على المناطق الساحلية اربع ساعات والانعكاسات ستستمر 12 ساعةquot;.
وسينتقل بعد ذلك الى سواحل اوريسا والبنغال الغربية قبل ان يدخل الى البر.

وتضرب الهند وبنغلادش باستمرار اعاصير مدمرة تتشكل في خليج البنغال بين نيسان/ابريل وتشرين الثاني/نوفمبر.

وفي ايار/مايو 2009 في بنغلادش، ادى الاعصار ايلا الى مقتل 300 شخص وتشريد مئتي الف آخرين ودمر اربعة آلاف كيلومتر من الطرق وسدودا.