قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

القدس: اكد يسري حماد المتحدث باسم حزب النور السلفي المصري في مقابلة غير مسبوقة مع اذاعة الجيش الاسرائيلي الاربعاء ان حزبه سيحترم اتفاقية السلام الموقعة مع اسرائيل عام 1979.
وقال حماد في مقابلة عبر الهاتف من القاهرة مع اذاعة الجيش الاسرائيلي quot;نحن لا نعارض الاتفاقية ولكن نحن نتكلم ان مصر ملتزمة بالمعاهدات التي وقعتها الحكومات السابقةquot;.

واشار حماد الى انه quot;اذا كانت هناك بعض البنود التي يريد شعب مصر ان يعدلها في الاتفاقية فهذه مكانها طاولة المفاوضات والتحاورquot;، مضيفا quot;نحن نحترم جميع المعاهداتquot;.
وردا على سؤال عن امكانية قدوم اسرائيليين لمصر للسياحة اوضح حماد ان quot;اي سائح يأتي الى مصر فسيكون مرحبا به بلا شكquot;.

وحول صورة حزبه اشار حماد الى انها quot;مشوهة ساعد الاعلام على تشويهها وساعدت بعض الرموز التي لا تريد للتيار الاسلامي ان يكون في قيادة الدولةquot;.

وحول نتائج الانتخابات المصرية اوضح حماد الذي اجرى المقابلة باللغة العربية quot;لسنا متفاجئين لان النظام السابق كان يعطي صورة على انه لا يوجد احد في مصر غيره ولا يوجد لاحد قوة شعبية في مصر غيرهquot;.
ومن جهته اعرب مسؤول اسرائيلي كبير طلب عدم الكشف عن اسمه لوكالة فرانس برس عن quot;تفاجئهquot; بقبول ممثل الحزب السلفي المصري اجراء مقابلة مع اذاعة الجيش الاسرائيلي.

واضاف المسؤول ان ذلك quot;دون شك يدفعنا للتفكير في ما يحدث في مصرquot; دون اعطاء المزيد من التفاصيل.
وتغلبت الاحزاب الاسلامية على نظيرتها الليبرالية في المرحلة الاولى من الانتخابات التي بدأت في 28 تشرين الثاني/نوفمبر حيث حصلت على نسبة 65% من الاصوات.