قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بكين: عاد الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ ايل الى بلاده الجمعة بعد زيارة للصين اقرب حلفاء بيونغ يانغ والداعم الاقتصادي الاول لها، وفق ما افادت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية. وذكرت الوكالة ان القطار المدرع الخاص بالزعيم الكوري الشمالي عبر الحدود في سينويجو قرابة الساعة 6:30 (22:30 تغ الخميس).

وكان كيم جونغ ايل وصل الجمعة الماضي الى الصين في ثالث زيارة يقوم بها لهذا البلد منذ اكثر من عام بقليل فزار شمال شرق الصين اولا قبل ان يتوجه الى يانغزهو ونانكين (شرق) وقد احيطت زيارته كما في كل مرة بسرية كاملة.

وزار بعد ذلك بكين حيث التقى الزعيم هو جينتاو وعرضت شبكة سي سي تي في الصينية مشاهد ظهرا فيها يتصافحان مطولا ويتعانقان. وفي وقت تحض الصين جارتها على العودة الى طاولة المفاوضات لتهدئة التوتر مع الجنوب، اعلن كيم جونغ ايل انه يؤيد اخلاء شبه الجزيرة الكورية من السلاح النووي، كما ذكرت الصحافة الرسمية الصينية الخميس.

وقال كيم جونغ ايل في تصريحات بثها التلفزيون الرسمي quot;نأمل في تهدئة الوضع في شبه الجزيرة الكورية، ونؤيد الهدف القاضي باخلاء شبه الجزيرة الكورية من السلاح النووي، وندعو الى الاسراع في استئناف المفاوضات السداسيةquot;.

وكانت وكالة الانباء الكورية الشمالية الرسمية اكدت للمرة الاولى الخميس زيارة الزعيم للصين وقالت ان كيم وهو اتفقا على ان نزع السلاح النووي quot;في كامل شبه الجزيرة الكوريةquot; يصب في مصلحة المنطقة.

وذكرت الوكالة ان نزع السلاح النووي ينبغي ان يتم عن طريق الحوار بما في ذلك في اطار المفاوضات السداسية وquot;ازالة العناصر التي تشكل عائقاquot;. وسبق ان ابدى نظام بيونغ يانغ استعداده لاستئناف المفاوضات حول برنامجه النووي ووقف تجاربه الذرية. غير ان سيول وواشنطن تطالبان بيونغ يانغ باثبات جديتها على صعيد نزع السلاح.